الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » سؤاله (عليه السلام) عن سبب تخلفه عن غزوة تبوك


أحمد ناجي / النرويج
السؤال: سؤاله (عليه السلام) عن سبب تخلفه عن غزوة تبوك
قال لي أحد النواصب : انكم تعطون المجال للطعن فى على رضى الله عنة وتفسيركم الخاص للاحاديث وبتركم لها ولوى اعناق الاحاديث والايات الكريمة
انظر ماذا قال احد الاباظية لاحد الاخوة الشيعة فى هذا الحديث
قال الاباظى على رضى الله عنة ارتكب عددة امور
1- اعترض على امر النبى صلى الله علية وسلم وقال كيف كيف يا رسول الله تتركنى عند النساء والاطفال اليس ينبغى لة ان يحترم امر النبى ولا يعارضة لان نبى الله لا ينطق عن الهوى الايعرف هذا على رضى الله عنة
2- نبى الله يأخذ معة ابى بكر وعمر رضوان الله عليهم مثل العادة ويترك على عند النساء والاطفال وهذا ما اغضب على رضى الله عنة وقال كيف تتركنى عند النساء والاطفال
أرجو الرد بسرعة
الجواب:
الأخ أحمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الذي يراجع تفاصيل الواقعة يجد إن سؤال علي (عليه السلام) من النبي (صلى الله عليه وآله) كان نتيجة زعم المنافقين أنه خلف علياً (عليه السلام) استثقالاً له ومقتاً، فأراد أمير المؤمنين (عليه السلام) تكذيبهم في ذلك وإظهار فضيحتهم فلحق النبي (عليه السلام) واستفهم منه عن ذلك وكان أسلوبه في السؤال هكذا كما يذكر الشيخ المفيد في (الإرشاد ج1 ص156): (يا رسول الله ان المنافقين يزعمون إنما خلفتني استثقالاً ومقتاً ؟ فقال له رسول الله (صلى الله عليه وآله): ارجع يا أخي إلى مكانك فان المدينة لا تصلح إلا بي أو بك، فأنت خليفتي في أهلي ودار هجرتي وقومي أما ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى إلا أنه لا نبي بعدي).
فالذي يتابع الواقعة بكاملها يجد أن علياً (عليه السلام) لم يسأل عن سبب تخلفه مع النساء والصبيان لأجل الاعتراض على ذلك بل ليكشف الحال إلى المسلمين من خلال ما سيقوله رسول الله (صلى الله عليه وآله).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال