الاسئلة و الأجوبة » عائشة بنت أبي بکر » مرض رسول الله في بيتها


فاضل فخر الدين / كندا
السؤال: مرض رسول الله في بيتها
لماذا اختار الرسول ان يقضي ايامه الاخيرة عند عائشة بالرغم من علمه بحقدها على آل البيت سلام الله عليهم و علمه باحتمال ما قد يحدث من رزية اوكذب على لسانه (ع)...
لعن الله كل ظالم لكم آل البيت (ع) من الاولين و الآخرين
الجواب:
الأخ فاضل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد كان رسول الله (صلى الله عليه وآله) يدور على نساءه وخص كل واحدة منهن بيوم وكان ليلة الاثنين عند عائشة وخرج من بيتها يوم الأثنين ونحى أبا بكر عن صلاة الجماعة كما تشير إلى ذلك بعض الروايات ولعل الذي يكشف لنا السبب في كونه صلوات الله عليه وآله كان في آخر ليلة عند عائشة أن مرضه أبتدأ من بيت عائشة وهنا يأتي هذا التساؤل ما هو الأمر الذي حصل حتى جعل رسول الله يمرض في هذا اليوم بالخصوص؟
ثم ان الثابت ان النبي لم يمت في بيت عائشة بل في بيت علي وفاطمة عليهما السلام حيث توفي في حجر علي عليه السلام فهو بعد خروجه إلى الصلاة وهو متكأ على علي والعباس ونحى أبا بكر لم يرجع إلى بيت عائشة بل إلى بيت علي عليه السلام.
ودمتم في رعاية الله

أبو علي / العراق
تعليق على الجواب (1) تعليق (1)
السلام عليكم
لو كان الرسول (ص)توفى في بيت الامام علي ودفن فيه فكيف يسمح بدفن ابو بكر وعمر معه؟!ولماذا لاتسمح عائشة بدفن الامام الحسن بجوار جده علما ان البيت بيته؟
فهذا يخالف ماذكرتموه.
الجواب:
الأخ أبا علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول العاملي في (الصحيح من السيرة ج33 ص131): أن عائشة بعد دفن الرسول (صلى الله عليه وآله) في حجرة فاطمة الزهراء (ع), وبعد إخلائها من ساكنيها استولت على الحجرة مستفيدة من هيمنة السلطة وهيبتها, ويستدل على ذلك بأن الدفن قد حصل فعلاً في بيت فاطمة (عليها السلام ) من خلال قرائن ودلائل متعددة, وإن عائشة قد تصرفت بالمكان بعد الدفن وإذا صار البيت بيد عائشة فهي التي أجازت دفن أبي بكر وعمر ومنعت الإمام الحسن (عليه السلام) من الدفن بجوار جده صلى الله عليه وآله.
ودمتم في رعاية الله

توفيق / ايران
تعليق على الجواب (2) تعليق (2)
يرجى ذكر المصادر لأن الثابت عند الشيعة أنه صلى الله عليه وآله دفن في الموضع الذي توفي فيه والمعروف أنه دفن في بيت عاشة. نعم الخلاف في موضع رأسه الشريف عند وفاته فالسنة تقول أنه توفي بين سحر ونحر عائشة والثابت عند الشيعة أنه توفي في حضن أمير المؤمنين عليه السلام.
فالرجاء عند ذكر المعلومة ونسبتها للشيعة أن تذكر المصادر وخاصة المعتمدة منها. وإلا فيجب أن ينسب الراي لشخص بعينه لا للمذهب.
الجواب:
الأخ توفيق المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وإن كان المعروف أن النبي (صلى الله عليه وآله) دفن في بيت عائشة إلا أن هذا عند المخالفين لنا أو منهم أخذ هذا الرأي، والذي عليه التحقيق أن النبي (صلى الله عليه وآله) دفن في بيت فاطمة (عليها السلام) واستدل على ذلك بما يلي :
1- رواية عن الصدوق في الأمالي ص735 يفصل فيها كيفية قبض روح النبي وأنه كان في بيت فاطمة (عليها السلام) حين الوفاة .
2- قال السمهودي ( ... عن مسلم بن أبي مريم وغيره كان باب فاطمة بنت رسول الله في المربعة التي في القبر ...
3- وقد اسند أبو غسان .. عن مسلم بن أبي مريم قال : عرس علي (عليه السلام) بفاطمة بنت رسول الله إلى الاسطوانة
4- التي خلف الأسطوانة المواجهة للزور وكانت داره في المربعة التي في القبر .
5- يذكر أن بيت فاطمة كان في جهة الشرق, وأن بيت عائشة كان في جهة القبلة ..
انظر الصحيح من السيرة ج33 ص132 .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال