الاسئلة و الأجوبة » تحريف القرآن » إثبات عدم التحريف لا يحتاج إلى نسخ نادرة


أحمد ناجي / النرويج
السؤال: إثبات عدم التحريف لا يحتاج إلى نسخ نادرة
هل يوجد نسخ قديمة من القرآن الكريم موجودة حالياً لدينا مكتوبة بخط أمير المؤمنين عليه السلام أو أحد الأئمة المعصومين عليهم السلام و أين توجد و أين توجد أقدم النسخ وحبذا لو تعرضون لنا صور بعضها حتى يكون هذا دليلاً إضافياً على عدم تحريف القرآن الكريم
الجواب:

الأخ أحمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكر ابن عنبة في عمدة الطالب انه كان بالمشهد الشريف الغروي مصحف في ثلاث مجلدات بخط امير المؤمنين عليه السلام احترق حين احترق المشهد سنة خمس وخمسين وسبعمائة.
وقال: وقد رأيت أن مصحفاً بالمزار في مشهد عبد الله بن علي بخط امير المؤمنين عليه السلام في مجلد واحد في آخره بعد تمام كتابة القرآن المجيد بسم الله الرحمن الرحيم كتبه علي بن أبي طالب.
ولابد أن هذه النسخ هي نفس نسخ القرآن الكريم الموجود بأيدينا والأّ لذكر الأختلاف ونحن بغض النظر عن هذه النسخ ومدى صحة نسبتها لا نحتاج لإثبات سلامة القرآن من التحريف لمثل هكذا نسخ فنحن نقول ان القرآن الموجود بيد جميع المسلمين واحد وهو القرآن الذي نُزّل على نبينا ولا تحريف فيه فلا داعي للبحث عن نسخ نادرة بعد الاتفاق على عدم التحريف.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال