×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

معنى قول الإمام المهدي (عجل الله فرجه) : (نحن صنايع ربّنا...)


السؤال / أمجد حسين / النرويج
ما معنى قول الإمام (عليه السلام) : ((نحن صنايع ربّنا والخلق بعد صنايعنا))؟
الجواب
الأخ امجد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالنسبة لهذا القول: المراد به أنّهم (عليهم السلام) خصّوا برحمة من الله سبحانه وتعالى، نالوا بها الاصطفاء والاجتباء والعلم والكرامة السابغة التي أهلّتهم لمناصبهم ومقاماتهم التي أرادها الله لهم.. فكانوا بعد هذا سادة الخلق وقادتهم، والهداة الذين يستضاء بنورهم، ويشهد لهذا المعنى أحاديث كثيرة متضافرة تدلّ على أنّ أوّل شيء خلقه الله هو نورهم(1)، وأنّ الملائكة تعلّمت بعد ذلك منهم كيفية العبادة والتقرّب إلى الله عزّ وجلّ(2)، فالخلق من ملائكة وأنس وجنّ كلّهم صنايع آل محمّد (عليهم السلام) بالتعلّم والاقتداء والأسوة.
ودمتم في رعاية الله
(1) انظر: الكافي، للكليني 1: 440 كتاب الحجّة، أبواب التاريخ، باب مولد النبيّ7 ووفاته، الحديث (2 - 10).
(2) انظر: بحار الأنوار، للمجلسي 25: 21 الحديث (34) كتاب الإمامة، أبواب خلقهم.