الاسئلة و الأجوبة » كتاب الكافي » الشيخ الكليني وبعض الاحاديث الضعاف


م/سمير / سوريا
السؤال: الشيخ الكليني وبعض الاحاديث الضعاف
لماذا ذكر الكليني - رحمه الله - بعض الاحاديث الضعاف أو حتى ما يمس العقيدة بشيء من التجريح وهي التي يأخذها علينا أهل السنة وان كانت صحاحهم مملؤة بذلك.
فسؤالي هو لماذا ذكر الكليني تلك الاحايث مع ما في ظاهرها من الباطل؟
ثم ان ذهاب جمع من الاخباريين الى صحة روايت الكليني ألا يقدح بالمذهب لما ذكرته من وجود ما يسيء الى الاسلام ومقدساته فيها؟
الجواب:
الاخ م/سمير المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يوجد عندنا نحن الشيعة الامامية الاثنا عشرية كتاب صحيح من أوله الى آخره سوى القرآن الكريم, وعلماؤنا كان همّهم بالدرجة الاولى جمع الاحاديث في الكتب, ويشهد بذلك أن نفس هؤلاء العلماء الذين الّفوا هذه الكتب الجامعة للاحاديث عندما نرجع اليهم في مؤلفاتهم في العقائد نرى بأنهم يعتقدون بالعقائد الحقّة التي نعتقدها نحن الآن على خلاف ما تدل عليه بعض الاخبار التي ذكروها هم في كتبهم الحديثيّة, مما يدل على انهم في كتبهم الحديثيّة لم يكونوا ملتزمين بالصحة وانه لا يدل روايتهم لحديث على اعتقادهم بمضمون ذلك الحديث, فكان همّهم في تلك العصور ان يجمعوا الروايات.
أما في خصوص الروايات المتعلقة بالاحكام الشرعية الفرعية، فأكثر الاحكام الشرعية مستنبطة من الكتب الاربعة المذكورة في السؤال, وهذا لا يدل على أن كل حديث موجود في هذه الكتب فهو صحيح, لذلك أصبحت هذه الكتب محور الفقه الشيعي من الناحية الحديثية.
أما أن تكون روايات هذه الكتب كلها من الاول الى الآخر صحيحة، فلا يقول به أحد الا شرذمة قليلة من الاخباريين، وكان هذا الرأي الضعيف قد ردّ عليه في كتبنا ولا يوجد الآن من يعتقد بهذا الرأي من علمائنا, لذلك سمّي أولئك بالاخباريين وسمّي سائر العلماء بالمجتهدين, والاخباريون وان كانوا من علمائنا الذين نحترمهم الاّ أن مدرسة الاخباريين تميّزت بآراء لم يكن لها أسس علمية متينة, ولذلك لم يكتب لها البقاء والاستمرار في الاوساط العلمية .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال