الاسئلة و الأجوبة » أصول الدين » حديث (بُني الإسلام على خمس)(3)


محمد الصراف / الكويت
السؤال: حديث (بُني الإسلام على خمس)(3)
هل ولاية عليّ ركن من أركان الإسلام؟ وكيف؟
وما ردّكم على الحديث التالي: (بُني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلاّ الله وأنّ محمّداً رسول الله, وإقام الصلاة, وإيتاء الزكاة, والحجّ, وصوم رمضان)؟
الجواب:

الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا تعارض بين حديث: (بُني الإسلام على خمس) مع ذكر الشهادتين، وبين حديث: بُني الإسلام على خمس، مع ذكر الولاية؛ لأنّه يمكن الجمع بينهما..

ففي (البحار)، قال: (بني الإسلام على خمس)، يحتمل أن يكون المراد بالإسلام: الشهادتين، وكأنّما موضوعتان على هذه الخمسة، لا تقومان إلاّ بها, أو يكون المراد بالإسلام: الإيمان, وبالبناء عليها: كونها أجزاءه وأركانه، فحينئذٍ يمكن أن يكون المراد بالولاية: ما يشمل الشهادتين أيضاً، أو: يكون عدم ذكرهما للظهور.

وأمّا ذكر الولاية التي هي من العقائد الإيمانية مع العبادات الفرعية، مع تأخيرها عنها, إمّا للمماشاة مع العامّة, أو المراد بها: فرط المودّة والمتابعة، اللّتان هما من مكّملات الإيمان, أو المراد بالأربع: الاعتقاد بها, والانقياد لها, فتكون من أُصول الدين؛ لأنّها من ضرورياته, وإنكارها كفر، والأوّل أظهر(1).
ودمتم في رعاية الله

(1) بحار الأنوار 65: 329 باب(27) دعائم الإسلام والإيمان.

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال