الاسئلة و الأجوبة » الفقه برؤية عقائدية » حول التشبه بالكفار وملك اليمين


عبد السلام / المغرب
السؤال: حول التشبه بالكفار وملك اليمين
الاخوة الافاضل القائمين على هذا الموقع، لدي مجموعة أسئلة، المرجو إعارتها الاهتمام من حيث الاجابة ، قصد الاستفادة والبحث عن الحقيقة وجزاكم الله خيرا.
1- هل النهي عن التشبه بالكفار وارد في الفقه الامامي؟ هل بالامكان إيراد بعض الامثلة المنهي عنها؟
2- حكم التمتع بالامة ملك اليمين ؟ هل لا زال هذا الحكم قائما ؟
3- ما حكم التمسح بالاضرحة ؟
4- ما المقصود من قول الشيخ الكليني في الكافي عن أبي بصير عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قول الله عزوجل : ومن يطع الله ورسوله في ولاية علي والأئمة من بعده فقد فاز فوزاً عظيما، هكذا نزلت. (الكافي / كتاب الحجة 1/44 ط طهران).
وجزاكم الله خيرا .
الجواب:
الأخ عبد السلام المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- نعم التشبه بالكفار وارد في الفقه الإمامي , وهو حرام , وتشخيصه يرجع إلى العرف الذي يحكم بأنه تشبه بالكفار .
2- ملك اليمين والعبيد والإماء في عصرنا الحاضر ليس لهم وجود , وفي زمان وجودهم كل من كان يملك أمة فيحق لها أن يتمتع بها بملكها , وهذا مما لا خلاف فيه بين جميع المسلمين .
3- التبرك ليس فيه أي محظور في الشريعة الإسلامية وهو جائز عند اكثر المذاهب الاسلامية , إلا الوهابية الذين حرموه .
4- الرواية محمولة على التفسير والتأويل , وجبرائيل (عليه السلام) كان ينزل الآيات القرآنية في بعض الأحيان مع التفسير , والمقصود بـ(هكذا نزلت) , يعني: مع التفسير .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال