الاسئلة و الأجوبة » أهل البيت (عليهم السلام) » بمحمد وآله (عليهم السلام) تاب الله على آدم (عليه السلام)


عبد الله / البحرين
السؤال: بمحمد وآله (عليهم السلام) تاب الله على آدم (عليه السلام)
أفيدونا رحمكم الله من مصادر السنة في أن الله تاب على آدم بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام جميعاً,، وحبذا لو يكون الرد قويا,، ووافيا في ذلك..
الجواب:
الأخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخرج الديلمي في مسند الفردوس كما في (الدر المنثور) بإسناده عن علي (عليه السلام) قال: سألت النبي (ص)عن قول الله: (( فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ )) (البقرة:37)؟, فقال: (إن الله أهبط آدم بالهند وحواء بجدة ـ إلى أن قال ـ حتى بعث الله إليه جبريل وقال: يا آدم ألم أخلقك بيدي؟ ألم أنفخ فيك من روحي؟ ألم أسجد لك ملائكتي؟ ألم أزوجك حواء أمتي؟ قال: بلى، قال: فما هذا البكاء؟ قال: وما يمنعني من البكاء وقد أخرجت من جوار الرحمن؟ قال: فعليك بهؤلاء الكلمات فإن الله قابل توبتك وغافر ذنبك قل: اللهم إني أسألك بحق محمد وآل محمد سبحانك لا إله إلا أنت عملت سوء وظلمت نفسي فأغفر لي إنك أنت الغفور الرحيم، فهؤلاء الكلمات التي تلقى آدم..
وذكر الخبر كذلك المتقي الهندي في (كنز العمال ج2/358).
غير أن الحديث قد ضعف في مصادر الحديث السنية، أما في مصادرنا فالحديث مستفيض أو متواتر معنىً.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال