الاسئلة و الأجوبة » الحديث وعلومه » استفادة العامي من الروايات الشيعية


عقيل / الكويت
السؤال: استفادة العامي من الروايات الشيعية
كيف يمكن للعامي ان يستفيد من كتاب الكافي الشريف مع عدم علمه بصحة او سقم الروايات فيه ؟ فقد يهمل روايه صحيحة السند وقد يهتم ويعتقد برواية ضعيفة فكيف يسعه التمييز
الجواب:

الأخ عقيل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الروايات في كتب الحديث تنقسم إلى:روايات في الأحكام الشرعية، وروايات في العقائد.
أمّا روايات الأحكام فإنّ العامي في غنى عن العمل بها لأنها رجوعه إلى المجتهد وتقليده معناه العمل بتلك الروايات فإنّ الفقيه يستفيد من تلك الروايات ليستنبظ الحكم الشرعي. نعم يمكنه الإستفادة بالعمل بالروايات التي يستفاد منها حكماً غير إلزامي بناءاً على قاعدة التسامح في أدلة السنن.

أمّا روايات العقائد فيكون تحصيل العلوم منها إذا كانت الروايات متواترة أو مستفيضة بحيث يكون بناء العقيدة على العلم واليقين، فحتى لو كانت الرواية صحيحة قد لا يمكن البناء على ما فيها لأنها خبر آحاد.
وبالجملة إذا أراد العامي الاستفادة من المجاميع الروائية بشكل عام يمكنه الاستعانة بقول أهل الخبرة وهم علماء الحديث فبالرجوع إلى الكتب التي تصحح الأحاديث يمكنه الأخذ بقول أولئك العلماء في التصحيح والتضعيف، فهناك أحكام للحديث ذكرت في مثل كتاب (مرآة العقول) و(الوافي في شرح الكافي) وغيرها، وكذلك يمكن له أن يلجأ إلى كتب الرجال ويطلع بنفسه على الجرح والتعديل ويطبقه على رجال السند ليحكم على الرواية بالصحة أو الوثاقة أو القوة.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال