الاسئلة و الأجوبة » الدعاء » رفع اليد باتجاه السماء في الدعاء


محمد عزيز الهاشمي / العراق
السؤال: رفع اليد باتجاه السماء في الدعاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لماذا نرفع ايدينا واحيانا وجوهنا نحو السماء اثناء الدعاء? هل هذا يعني اننا نجعل الله تعالى في مكان معين? وهل يتعارض هذا العمل مع قوله تعالى (( اقرب اليكم من حبل الوريد ))? ويقوم البعض من قلب خاتمه العقيق او غيره نحو السماء اثناء الدعاء ما معنى هذا العمل وهل له اصل?؟
جزاكم الله خيرا والسلام عليكم
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رفع اليد إلى السماء عند الدعاء، هو من آداب الدعاء ولا يعارض أو يثبت عقيدة تخالف عقيدة التوحيد، أو تخالف معنى أن الله سبحانه موجود في كل مكان وهو أقرب إلينا من حبل الوريد.. وإنما هذا من أدب الدعاء بالتوجه إلى الجهة الشريفة من الجهات التي تحيط بالإنسان، وهي جهة العلو، وأيضاً لقوله تعالى: (( وَفِي السَّمَاء رِز قُكُم وَمَا تُوعَدُونَ )) (الذاريات:22).
وقد سُئل الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام): يا أمير المؤمنين أليس الله (عز وجل) بكل مكان؟ قال: بلى، قال: فلم نرفع أيدينا في الدعاء إلى السماء؟ فقال: (أو ما تقرأ: (( وَفِي السَّمَاء رِز قُكُم وَمَا تُوعَدُونَ )) فمن أين يطلب الرزق إلا من موضعه، وموضع الرزق وما وعد الله (عز وجل) السماء). (من لا يحضره الفقيه/ الشيخ الصدوق 1/325).
وأما تحويل الخاتم إلى باطن الكف إن كان القيام به بنحو رجاء المطلوبية فهو لا بأس به..
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال