الاسئلة و الأجوبة » رؤية الله عزوجل » عدم جواز الرؤية من الملائكة وسائر الخلق لله عز وجل


محمد الحسائي / البحرين
السؤال: عدم جواز الرؤية من الملائكة وسائر الخلق لله عز وجل
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
لدي سؤال اخواني
جبريل عليه السلام مرسل من عند الله للرسول لينزل عليه الاخبار والقران ، فهل جبريل عليه السلام رأى الله سبحانه وتعالى ام لم يراه لأنه هو الذي ياتي بالوحي من عند الله للرسول فهل يراه عندما يقول له نزل القران وهذه السورة ؟؟
الجواب:
الاخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم ير جبريل (عليه السلام) الله تعالى ، ولم يره ولن يراه أحد على الإطلاق من سائر خلق الله لا جبريل ولا ميكائيل ولا آدم ولا نوح ولا إبراهيم ولا محمد (صلى الله عليه وآله)، لأن الله تعالى لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار، ولأنه ليس بجسم ولا يحل بمكان فكيف تميزه الأبصار أو تقع عليه الحواس؟ إن ذلك محال، ولذلك حينما طلب موسى(عليه السلام) استجابة لرغبة بني إسرائيل أن يرى الله تعالى قال له عز وجل (( لن تراني ))، ولن تفيد التأبيد ، أي لا يمكن أن تراني أبداً ، فالله تعالى منزه عن صفات الأجسام والرؤية إنما تكون للمتحيز من الأجسام الذي يقع في قبال البصر.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال