الاسئلة و الأجوبة » زواج المسيار » الفرق بينه وبين المتعة


م/ كريم / مصر
السؤال: الفرق بينه وبين المتعة
ما هو الفرق بين زواج المسيار وزواج المتعة ؟ هل الفارق الاسامي والاصطلاحات ام هناك اختلافا جوهريا؟
الجواب:
الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن زواج المسيار هو أن يتفق الزوجان فيما بينهما على إسقاط حقوق الزوجة من النفقة وتقسيم الليلة بين الزوجتين ثم ينتهي بالطلاق أو يستمرا في حياتهما إن شاءا كذلك .
وهذا الزواج كما تعلم اتفاقٌ بين الزوجين بإسقاط الحقوق إشباعاً للحاجة الجنسية بينهما ، وهي طريقة مستجدة . وممّا يؤسف عليه أن هؤلاء الذين لجئوا إلى هذه الطريقة من الزواج لم يريدوا ـ عن عمد أو عن جهل ـ أن يذعنوا إلى حكم شرعي شرّعه الله تعالى في كتابه كما شرّع الزواج الدائم وهو نكاح المتعة ، فكما أن المجتمع يخشى إفلات أبنائه بسبب الدوافع الجنسية غير المهذبة شرّع الله تعالى ـ وهو العالم بما يحتاجه خلقه ـ شرع زواج المتعة تلافياً لأي عمل يوقع الإنسان في معصيته بعد أن يكون غرضاً للتجاذبات الجنسية المجنونة .
وزواج المتعة هو عقدٌ بين الزوجين على مهر معلوم وبأجل معلوم، فإذا انتهى الأجل انتهى الزواج دون الحاجة إلى طلاق ، وليس بين الزوجين توارث أي لا يرث أحدهما الآخر إن مات أحدهما في مدة العقد ، وعلى الزوجة أن تعتد بحيضة واحدة أو بخمس وأربعين يوماً إذا كانت ممن لا تحيض .
وبهذا استطاع الإسلام من أول بزوغه أن يعالج المشكلة الجنسية بحكمة بالغة ولم ينسخ حكمها أبداً ، بل اجتهد رجلٌ برأيه فحرّم ذلك ، وبقي البعض على تشريع رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) ، واتبع الآخرون تحريم من اجتهد بالتحريم .
فزواج المتعة زواجٌ قائم بذاته له خصوصياته وللزوجة مهرها وعليها عدتها ، في حين زواج المسيار هو زواج دائم بإسقاط حقوق الزوجة أو حقوق الزوجين كلاهما .
ودمتم سالمين

علي / العراق
تعليق على الجواب (1)
كيف تقول إن المسيار إتفاق بين زوجين, هل تعلم أن لا زواج شرعي إلا بعلم ولي الامر و شاهدي عدل و إشهار كما قال رسول الله - صل الله عليه و سلم - (لا تزوج المرأة المرأة، و لا تزوج المرأة نفسها، فإن الزانية هي التي تزوج نفسها) وهو صحيح في -إرواء الغليل - بلرقم: 1841
وكذلك قال - صلوات ربي و سلامي عليه - (أيما امرأة نكحت بغير إذن وليها، فنكاحها باطل، فنكاحها باطل، فنكاحها باطل) وهذا الحديث عن الضرغام علي ابن ابي طالب - رضوان الله عليه - و الحديث صحيح في صحيح الترمذي برقم 1102 و له طرق كثيرة كما إن المسيار ليس محدد بوقت و الزوجة من الاربع و فرقه الوحيد هو إن المرأة لها ان تبقى في بيتها الاول (بيت ابيها او بيتها هي) و ليس هنالك عند اهل السنة موضوع مستقل بإسم زواج المسيار بل هو من صنيع المجتمع لأنه زواج له ما للزواج الدائم من (ولي الامر, الشهود, الاشهار, الطلاق, التوارث, الزوجة من الاربع, غير محدد بوقت, ثبوت الولد .....
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم يختلف كلامنا عن كلامك فنحن لم نقل ان هذا الزواج لا يحتاج الى اذن ولي الامر والشهود والاشهار فنحن قلنا في الاخير ان زواج المسيار هو زواج دائم مع اسقاط بعض الحقوق ومعنى كونه زواجا دائما انه يحتاج الى اذن الولي على بعض الفروض والشهود حاله حال أي زواج دائم اخر ومعنى اسقاط بعض الحقوق هو ما قلته انت من البقاء في بيتها وهذا معناه اسقاط حق الزوج في عدم خروج الزوجة من بيته وكذلك اسقاط لحقها في المبيت معه اذا كان الزوج له عدة زوجات .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال