الاسئلة و الأجوبة » ليلة القدر » تفسير (تنزل الملائكة والروح فيها...)


م/فاطمة / العراق
السؤال: تفسير (تنزل الملائكة والروح فيها...)
السلام عليكم
نقراء في سورة القدر (( تنزل الملائكة والروح فيها باذن ربهم من كل امر ))
وبسورة اخرى (( فيها يفرق كل امر حكيم ))
ماهو تحديدا المعنى المرجو من لفظ ((الامر))؟
الجواب:
الأخت م/فاطمة المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن معنى لفظ الأمر الوارد في هاتين الآيتين على ما يقول السيد الطباطبائي في تفسير الميزان (ج2ص332) والحق أن المراد بالأمر أن كان هو الأمر الإلهي المفسر بقوله: (( إِنَّمَا أَمرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيئاً أَن يَقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ )) (يّس:82)، فمن للإبتداء وتفيد السببية والمعنى تتنزل الملائكة والروح في ليلة القدر بإذن ربهم مبتدء تنزلهم وصادراً من كل أمر إلهي.
وإن كان هو الأمر من الأمور التكوينية والحوادث الواقعة فمن بمعنى اللام التعليلية والمعنى تتنزل الملائكة والروح في الليلة بإذن ربهم لأجل تدبير كل أمر من الأمور التكوينية.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال