×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

محبة الخلفاء جميعاً


السؤال / علي / فرنسا
أحب أبا بكر وعمر وعثمان كما أحب علياً, فما حكم ذالك
الجواب
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ربما نبا إلى سمعك أن أبا بكر وعمر وعثمان كانوا على وفاق مع علي (عليه السلام) من خلال مطالعتك لبعض الكتب, ولهذا فإنك تحبهم جميعهم, فإذا ثبت أنهم ليسوا كذلك ينبغي عليك أن تعيد النظر في هذا الحب, ونحن ندعوك للبحث المعمق في كتب التاريخ والسيرة والحديث لتتعرف على الحقيقة. وبعد أن يثبت لك أنهم ليسوا كذلك وأن الثلاثة غصبوا حقه, وأن عليا ً(عليه السلام) واجدٌ عليهم وليس على وفاق معهم, حينها يجب عليك أن تعتقد بما ورد في الآية الشريفة: (( مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِن قَلبَينِ فِي جَوفِهِ )) (الأحزاب:4).
إذ كيف يجتمع حب رجل مع حب عدوه في قلبٍ واحد؟!
ورد في الخبر أن رجلاً قال لأمير المؤمنين (عليه السلام): أنا أحبك وأتولى عثمان, فقال له: (أما الآن فأنت أعور, فإما أن تعمى أو تبصر) (التعجب للكراجكي: 122, مستطرفات السرائر1: 149).
ودمتم في رعاية الله