الاسئلة و الأجوبة » الإمام الحسين (عليه السلام) » هل ترحم على معاوية؟


عبد الله / السعودية
السؤال: هل ترحم على معاوية؟
السلام عليكم
ماقولكم بهذه الرواية :
ترحم الإمام الحسين عليه السلام لمعاوية فدخل فسلم عليه بالإمرة ومروان جالس عنده, فقال حسين كأنه لا يظن ما يظن من موت معاوية : الصلة خير من القطيعة, أصلح الله ذات بينكما فلم يجيباه في هذا بشئ, وجاء حتى جلس, فإقرأه الوليد الكتاب ونعى له معاوية ودعاه إلى البيعة, فقال حسين : إنا لله وإنا إليه راجعون ورحم الله معاوية وعظم لك الأجر...
الجواب:
الأخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرواية لم ترد بهذه الصيغة إلا عند الطبري ولا نعلم من أين جاء بها, فإنه نسب الرواية إلى أبي مخنف ونحن رجعنا إلى المقتل المنسوب إلى أبي مخنف فما وجدنا الترحم, وإنما ذكر إسترجاع الحسين أي قوله إنا لله وإنا إليه راجعون .
كما أن الترحم لم يرد في كل المصادر الأُخر عندنا كالإرشاد للمفيد والدر النظيم للشامي وكتب المقاتل الأخرى .
ولم ترد كذلك في البداية والنهاية ولا في الفتوح ولا في تاريخ اليعقوبي فنحن نعتقد إنها من إضافات الطبري وما أكثرها .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال