الاسئلة و الأجوبة » الحديث » رواية ضعيفة في تفسير العياشي


المستبصر الفلسطيني / فلسطين
السؤال: رواية ضعيفة في تفسير العياشي
مولاي الوهابية عندهم دليل دايما يطنطنو فيه وهو
(ما من مولود يولد والا ابليس من الاباليس بحضرته فان علم الله انه من شيعتنا حجبه عن ذلك الشيطان، وان لم يكن من شيعتنا اثبت الشيطان اصبعه السبابة في دبره.....، فان كانت امرأة اثبت في فرجها فكانت فاجرة)
هذا اتيت به من تفسير العايشي سورة الرعد
ارجوا الرد الشافي على ها الرواية لانهم بستخدوها ضد المستبصرين
الجواب:
الأخ المستبصر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- الرواية ضعيفة السند لاسباب منها جهالة بعض رواتها.
2- مع غض النظر عن السند فالرواية تشير إلى ان الله يمحو ما يشاء ويثبت وهي عقيدة البداء عندنا فما مذكور في الرواية ليس حتمياً بل يحصل فيه البداء.
3- لا يصح استخدام هذه الرواية ضد المستبصرين لو اردنا قبولها لانهم داخلون في علم الله أنهم من الشيعة بل هي تشمل الذي لا يدخل في التشيع أبداً.
4- معنى الرواية لو أردنا قبولها أن المولود يولد وفيه دواعي الانحراف دون ان يصل ذلك إلى نحو الإلجاء والجبر.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال