الاسئلة و الأجوبة » فاطمة الزهراء (عليها السلام) » مناداة فاطمة لفضة دون علي (عليه السلام)


احمد البحراني / الكويت
السؤال: مناداة فاطمة لفضة دون علي (عليه السلام)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل نادت الزهراء صلوت الله عليها أمير المؤمنين عليه السلام حين هجوم القوم وطول عملية الهجوم, ولماذا نادت خادمتها فضة ولم تناديه عليه السلام من أول الأمر؟
وفقكم الله لما يحب ويرضى.
الجواب:
الأخ أحمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- لم تنف هذه الرؤية عدم دعوة فاطمة (عليها السلام) لعلي عليه السلام بل هي ساكته عنه, وإذا لم يصل إلينا ذلك فأن هذا لا يدل على عدم حصول ذلك بل لعله صدر ولم يصل.
2- لو سلمنا عدم صدور ذلك فنفهم أن فاطمة عليها السلام كانت بحاجة إلى امرأة لمساعدتها لأن الرواية تشير إلى أنها اسقطت ما في أحشاءها.
3- يمكن أن نقول إن السبب في عدم مناداة علي (عليه السلام) هو لاخفاء ذلك عليه ولو لبعض الوقت فالذي عرف عن الزهراء سلام الله عليها انها اخفت بعض مظالمها عنه صلوات الله عليه وآله فلعلها ارادت ان يستبق المعرفة قبل أوانها.
4- يمكن افتراض ان فضه كانت قريبة منها فلذلك دعتها او نفترض ان علياً (عليه السلام) كان منشغلاً بالصلاة مثلاً وما أحبت أن تقطع عليه ذلك ويمكن افتراض غير ذلك, وإذا صحت إحدى تلك الفرضيات بطل الإشكال بأنها لماذا نادت فضة ولم تنادِ عليا (عليه السلام).
5- ان الأقرب من تلك الاحتمالات هو أن الإمام أمير المؤمنين عليه السلام أخذ ملبياً إلى المسجد بعدما حصلت حادثة الهجوم وعند ذلك نادت فاطمة (عليها السلام) على فضة.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال