الاسئلة و الأجوبة » الطلاسم والأحراز » الطلاسم


زامل / الاردن
السؤال: الطلاسم
هل هذه رقى أم سحر..ياشـيعه
مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 408
( لمن بال في النوم )
يكتب على الرق ويعلق عليه: ( هف هف هد هد هف هف هات هات أنا له كف كف كف هف هفف هفف ( هفف ) معهم مسعر لم قل هو الله أحد الغالب من حيث يستحسر العدو إبليس شح لبني آدم كما الذي سجد لادم الملائكة بإذن الله, إنه كريمة بنت كريمة وولد فلان بن فلان.... شددت شددت بسورة سورة صفه صفه ختمت بخاتم سليمان بن داود لله رب العالمين ).
- وجاء ايضا في..مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 411
( للثالول )
عن الرضا (عليه السلام) قال: ينظر إلى أول كوكب يطلع بالعشي فلا تحد نظرك إليه وتناول من التراب وأدلكه بها وأنت تقول: ( باسم الله وبالله رأيتني ولم أرك سوء عود نصرك الله يخفي أثرك ارفع ثآليلي معك ).
وجاء أيضا بنفس الصفحه مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 411
( للكلف والبرص )
تخط عليه خطا مدورا, ثم تكتب في وسطه: ( بوتا بوتا برتاتا ادعني أصواتا, وهي تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شئ إنه خبير بما تفعلون ). ( أيضا ) يكتب عليه بكرة بالريق قبل أن يأكل شيئا أو يشرب: ( هريقة مريقة حتى يجب الطريقة ). ( أيضا ) يكتب بكرة: ( قهر يد قهر ابتد كسرهن كروهن سالاخسك باد بحق الملك القدوس ).
( رقية الحية )
وهي رقية سليمان النبي على نبينا وآله و(عليه السلام): ( "بسم الله الرحمن الرحيم خاتم سليمان بن داود أخ أخ وماسكه ملائكة هبوا سبومار واماذا وداقوي فرادى مريم هندنا باسم الله خاتم وبالله الخاتم ", تقرأ ذلك ثلاثا, فإنها تقف وتخرج لسانها فخذها عند ذلك. وإذا أردت أن لا تدخل الحية منزلك تكتب أربع رقاع وتدفن في زوايا بيتك ( بسم الله الرحمن الرحيم هجه ومهجه ويهوريحيا واطرد ).
( رقية للعقرب )
يكتب بكرة يوم الخامس من إسفندار ( مذ ) ماه ويكون على وضوء ولا يتكلم حتى يفرغ من الكتابة ويحفظه لا تلدغه عقرب: ( باسم الله سبحه سحه قرنية برنية ملحه بحرقعيا برقعيا قفطا قطبعه تفطه ). تروى هذه الرقية للحية عن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أنه قال: تكتبه وتضعه في شق حائط البيت, فإنه يسقط وينشق بنصفين.
مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 413
رقية للبراغيث )
تقول: ( أيها الاسود الوثاب الذي لا يبالي غلقا ولا بابا عزمت عليك بام الكتاب أن لا تؤذيني ولا أصحابي إلى أن ينقضي الليل ويجئ الصبح بما جاء به والذي تعرفه إلى أن يؤب الصبح بما آب ).
مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 413
( للرهصة )
تأخذ قطعة من صوف لم يصبها ماء فتفتلها ثم تعقدها سبع عقد وتقول كلما عقدت عقدة: ( خرج عيسى بن مريم على حمار أقمر لم يدخس ولم يرهص أنا أرقيك والله عزوجل يشفيك ), ثم تشده على موضع الرهصة.
مكارم الأخلاق- الشيخ الطبرسي ص 415
( حرز لامير المؤمنين (عليه السلام) )
للمسحور والتوابع والمصروع والسم والسلطان والشيطان وجميع ما يخافه الانسان. ومن علق عليه هذا الكتاب لا يخاف اللصوص والسارق ولا شيئا من السباع والحيات والعقارب وكل شئ يؤذي الناس. وهذه كتابته: ( بسم الله الرحمن الرحيم أي كنوش أي كنوش أرشش عطينطينطح يا ميططرون فريالسنون ما وماسا ماسوما يا طيطشالوش خيطوش مشفقيش مشاصعوش أو طيعينوش ليطيفتكش هذا هذا, وما كنت بجانب الغربي إذ قضينا إلى موسى الامر وما كنت من الشاهدين, اخرج بقدرة الله منها أيها اللعين بعزة رب العالمين, اخرج منها وإلا كنت من المسجونين, اخرج منها ( فما يكون لك أن تتكبر فيها فاخرج إنك من الصاغرين ), اخرج مذؤما مدحورا ملعونا كما لعنا أصحاب السبت وكان أمر الله مفعولا, اخرج يا ذوي المخزون, اخرج يا سورا سور بالاسم المخزون يا ميططرون طرعون مراعون تبارك الله أحسن الخالقين يا هيا شراهيا حيا قيوما بالاسم المكتوب على جبهة اسرافيل, اطرد عن صاحب هذا الكتاب كل جني وجنية وشيطان وشيطانة وتابع وتابعة وساحر / صفحة 416 / وساحرة وغول وغولة وكل متعبث وعابث يعبث بابن آدم ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وصلى الله على محمد وآله الطيبين وعترته الطاهرين ).
الجواب:

الأخ زامل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما ذكرت من الاعمال لم يرد عن المعصومين ولم ينسبها صاحب الكتاب إليهم عليهم السلام عدا ما ذكره عن الرضا والنبي سليمان وأمير المؤمنين (عليهم السلام) فلذا إذا كان هناك اعتراض فهو على صاحب الكتاب وهو لم يعلمنا من أين أتى بهذه الأعمال.
واما ما ورد عن الإمام الرضا(عليه السلام) فلو ثبت صحة ما نسب إليه فإنه عمل لم نر فيه أي مشكلة، فهناك تأثير للكواكب على الإنسان وهذا ما أثبته العلم الحديث وما ذكره ما هو الإ دعاء.

واما ما ورد عن سليمان (عليه السلام) فنحن لا ندري مدى صحة ما نسب إليه فحتماً لا يوجد سند متصل إلى نبي الله سليمان عليه السلام ولو سلمنا بصحته فما ورد فيه من كلمات غريبة لعلها بغير اللغة العربية بل بلغه سليمان (عليه السلام).
واما الحرز المنسوب لأمير المؤمنين عليه السلام فلو سلمنا بصحة صدوره فما ورد فيه من كلمات غريبة لابد أن تكون بلغة يفهمها الجان وهو عالم بتلك اللغات.
وعلى كل حال فإن ما أوردته ليس من السحر ولا الرقى وإنما هو من علم الطلسمات وهو علم معروف عند أهله، ولكن لا حجة فيه علينا ألا إذا وردنا بسند معتبر.
ودمتم في رعاية الله


علي حيدر / فلسطين
تعليق على الجواب (1)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قلتم (( اثبت العلم الحديث ان للكوكب تأثيرا على الانسان )) فهلا دعمتم ذلك بقول العلم الحديث ؟
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد أثبت العلم الحديث انه في حال الكسوف تبقى هناك أشعة تصدر عن الشمس تصل إلى الإنسان وتسمى الأشعة فوق البنفسجية وهي التي تسبب العمى عند الإنسان عند إطالته النظر إلى الكسوف فإذا قال الإمام الرضا (عليه السلام) بان لا تحد نظرك إلى الكوكب الطالع عند العشي, فلعل هناك أشعة غير مرئية كالفوق البنفسجية التي لها أثر سلبي على الإنسان فينهى الإمام (عليه السلام) ان يحد نظره إلى الكوكب عند طلوعه, لهذا الأمر الذي قلنا انه لا يصطدم مع العلم الحديث كما ذكر العلماء تأثير مواقع القمر على العادة الشهرية عند المرأة كذلك تأثيره على المد والجزر, ولهذا نحن لا نمنع وجود مثل هذه التأثيرات للكواكب والنجوم الأخرى.
ودمتم برعاية الله

كوثر
تعليق على الجواب (2)
1- هل الطلاسم فيها آيات قرآنية والأعتقاد بها صحيح، وهل أن أهل الطلاسم ممن نثق بهم، نجد في كتاب ضياء الصالحين بعض من الطلاسم ويشار لها أن من ينظر فيها فيها كذا وكذا من الثواب وما شابهه، ما حقيقة هذا الأمر...
ثم قلب الآيات القرآنية في الطلاسم التي يدعون ان بعض الحروف فيها آيات قرآنية هل قلبها من العربية المتعارفة لدينا صحيح ولا أشكال فيه، وان كان صحيح هل حكمها حكم القرآن وتعتبر حروفهامقدسة لا يمكن ان نلمسها من دون طهارة، وكذلك الحكم في بعض الرموز التي يقال عنها انها اسماء لذوات مقدسة..
2- ما هو علم الحروف ليتضح لي الجواب وكيف اتعرف عنه هل ناك كتب موجودة في النيت حيث ان مكاني يصعب عليه الحصول على الكتاب العربي فضلاً عن الكتب الإسلامية وما شابهها.
3- قضية الطلاسم هل هيه من عوالم الحروف ما ربطها بعالم الحروف.. وما هو المجاز لنا ان نتعرف عليه وهل هناك محذور من التعرف على بعضه...
الف شكر
الجواب:

الأخت كوثر المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: ليس ثمة آيات قرآنية في الطلاسم، وما ترينه من الاشكال والهياكل الحرفية والأوراد المكتوبة في بعض الكتب كضياء الصالحين وغيره، ليست هي طلاسم خالصة، وإنما هي أوراد وأوفاق واسماء إلهية وآيات قرآنية قد تم تركيبها طبقاً لأوقات خاصة وقرانات فلكية، وذلك للحصول على بعض الثمار الروحانية حيث أن في مزج هذه العناصر ـ كما يزعمون ـ ربط بين العوالم وحصول تسخيرات وتأثيرات لحاملها أو ناظرها...
وبطبيعة الحال لا يمكن لنا الثقة بجميع هذه الأشكال أو الأعمال ما لم تأتنا بطريق معتبر.. فمسألة الوثوق بها موكولة إلى المصدر الذي أخذت عنه، مع الأخذ بنظر الأعتبار أن كثيراً من الشروط الواجب توفرها في هذه الأشكال مفقودة ومن أهمها الحبر المستعمل ووقت العمل والبخور المناسب... وبفقدان أي شرط من هذه الشروط لا تأتي النتائج المرجوة. ثم إن الآيات القرآنية والأسماء الإلهية المستعملة في هذه الأشكال والهياكل الحرفية تبقى من جهة جواز المماسة وعدمه تابعة لما ورد في الشريعة المقدسة، فلا يجوز مسها إلا مع الطهارة.

ثانياً: علم الحروف من العلوم الشريفة التي وردت الإشارة إليها من قبل أهل البيت عليهم السلام، ويعتمد علم الحروف على قوانين خاصة لاستخراج روحانية الحروف وقواها الباطنة، ومن تلك القوانين.
الاستنطاق: وهو جعل القيم العددية حروفاً بحساب الجمل الكبير أو حساب الأبجدية، وعلى هذا فإن العدد (22) يستنطق (بك) و(59) يستنطق (طن) و(1411) يستنطق (ايتغ) وهكذا.
ومن جملتها: البسط، والتكسير، ومعرفة طبائع الحروف فهنالك حروف رخوه وحروف شديدة: وحروف جهرية وحروف مهموسة، وحروف نورانية وحروف ظلمانية، وحروف علوية وحروف سفلية ... وغير ذلك.
وللبسط والتكسير تطبيقات يستفاد منها في فن الزايرجة: وهو قوانين صناعية لاستخراج الغيوب من خلال تنظيم جداول وفقية تنزل فيها الحروف بحسب قواعد خاصة ثم يُلتقط منها الجواب على السؤال المطروح.. ولابد في ذلك من معرفة نظائر الحروف وكيفية الاسقاط المتكرر واستخراج الزمام...الخ.
وينبغي لأجل الاستفادة التامة من علم الحروف أن يكون المرء على معرفة كافية بعلم التنجيم لأن لكل حرف طالع خاص يستفاد منه في معرفة الأوقات واستخراج ملائكة الحروف وما إلى ذلك.
ودمتم في رعاية الله


علي الجابري / العراق
تعليق على الجواب (3)
ماهو مصدر الحساب بالابجد الكبير والصغير وهل هو شيء معول عليه في الشرع.
الجواب:
الأخ علي الجابري المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حساب الابجد من اصول علم الحرف، ولا يعول عليه في الشرع ومعرفة الاحكام الشرعية، نعم يستعمل هذا الحساب في بعض العلوم غير الشرعية مثل علم النجوم وعلم البسط والتكسير وعلم الجفر، وغيرها .
وقد اشير الى هذا الحساب في بعض الاخبار المروية عن الائمة (عليهم الاسلام) ففي خبر عن الصادق (عليه السلام) مع ابي لبيد المخزومي نقتبس منه موضع الحاجة قال : (..... وليس من حروف مقطعة حرف ينقضي الا وقيام قائم من بني هاشم عند انقضائه، ثم قال : الالف واحد، واللام ثلاثون، والميم اربعون، والصاد تسعون، فذلك مائة واحد وستون، ثم كان بدو خروج الحسين بن علي : الم الله، فلما بلغت مدته قام قائم ولد العباس عند (آلمص)، ويقوم قائمنا عند انقضائها ب(آلر)، فافهم ذلك وعه واكتمه . (بحار الانوار ج52/106)
ودمتم في رعاية الله

ثامر الطووش / العراق
تعليق على الجواب (4)
أن عالم الأرقام موجود منذ القدم وهناك رواية دخول أبو طالب عليه السلام الى الأسلام حيث سئله الرسول صلى الله عليه وآله بالشهادة الأولى فأجابه أبوطالب بالشهادة الثانيه .ولكن بالأرقام وليس بالأحرف ... أرجو منكم بيان هذا الحديث
الجواب:

الأخ ثامر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أصابع : الخنصر والبنصر والوسطى، هذه بالنسبة إلى الآحاد. واما الأعشار فالمسبحة والابهام، فـ(العشرة) أن يجعل ظفر المسبحة في مفصل الابهام من جنبها، و(العشرون) وضع رأس الابهام بين المسبحة والوسطى، و(الثلاثون) ضم رأس المسبحة مع رأس الابهام، و(الأربعون) أن تضع الابهام معكوفة الرأس إلى ظاهر الكف، و(الخمسون) أن تضع الابهام على باطن الكف معكوفة الأنملة ملصقة بالكف، و(الستون) أن تنشر الابهام وتضم إلى جانب الكف أصل المسبحة، و(السبعون) عكف باطن المسبحة على باطن رأس الابهام، و(الثمانون) ضم الابهام وعكف باطن المسبحة على ظاهر أنملة الابهام المضمومة. و(التسعون) ضم المسبحة إلى أصل الابهام ووضع الابهام عليها. وإذا أردت آحادا وأعشارا عقدت من الآحاد ما شئت مع ما شئت من الأعشار المذكورة، وإذا أردت آحادا بغير أعشار عقدت في أصابع الآحاد من يد اليسرى مع نشر أصابع الأعشار. وأما المئات فهي عقد أصابع الآحاد من اليد اليسرى، فـ(المائة) كالواحد و(المائتان) كالاثنين وهكذا إلى التسعمائة . وأما الألوف وهي عقد أصابع عشرات منها، فـ(الألف) كالعشر و(الألفان) كالعشرين إلى التسعة آلاف، هذا خلاصة القاعدة المذكورة.

وروى الصدوق (رضي الله عنه) في كتاب كمال الدين وتمام النعمة عن أبي الفرج محمد بن المظفر بن نفيس المصري الفقيه قال : حدثنا أبو الحسن محمد بن أحمد الداودي عن أبيه قال كنت عند أبي القاسم الحسين بن روح (قدس سره) فسأله رجل قال : قول العباس للنبي (صلى الله عليه وآله): إن عمك أبا طالب قد أسلم بحساب الجمل وعقد بيده ثلاثة وستين، فقال: عني بذلك إله أحد جواد وتفسير ذلك أن الألف واحد، واللام ثلاثون، والهاء خمسة، والألف واحد، والحاء ثمانية والدال أربعة، والجيم ثلاثة والواو ستة. وآلاف واحد، والدال أربعة فذلك ثلاثة وستون.
وهاهنا وجوه اخر منها: أنه إشارة إلى ( لا = 31) و ( إلا = 32) المجموع هو 63، وهي كناية عن كلمة التوحيد إذ العمدة فيها النفي والإثبات،
ومنها: أن عقد ثلاث وستين إشارة إلى فعل أمر سج (= 63) من التسجية وهي التغطية والإخفاء، أي أخفى إيمانه لمكان التقية، وهو المنقول عن الشيخ بهاء الدين العاملي.
ومنها: أنه إشارة إلى أنه أسلم بثلاث وستين لغة، ومنها: ومنها أن أبا طالب كان عالما بالجفر وأنه علم نبوة نبينا قبل بعثته بالجفر بسبب حساب مفردات حروفه، والله أعلم بحقيقة كلام وليه.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال