الاسئلة و الأجوبة » الإمام الحسين (عليه السلام) » الشيعي لا يقتل إمامه


علي الجابري / العراق
السؤال: الشيعي لا يقتل إمامه

بسمه تعالى

اريد من جنابكم الكريم ان توضحوا لي ديموغرافية الكوفة في زمن الامام علي‎ صلوات الله عليه واله و كم كان عدد السكان وماهي اديانهم و ماهي مذاهب المسلمين و كم هو عدد شيعة الامام علي سلام الله عليه وكم هو عدد الخلص منهم الذين هم بمستوى عمار رضوان الله عليه وهل تغيرت هذه النسب الديموغرافية عند قدوم الامام الحسين صلوات الله عليه الى كربلاء كم اصبحت هذه النسب والاعداد كما ارجو ان تذكروا لي مصادر يمكن الرجوع لها تفصيلا حول هذا الموضوع
والسلام عليكم

الجواب:
الأخ علي الجابري المحترم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يمكنكم مراجعة موقعنا على الإنترنيت وتحت العنوان: (حرف الألف, الإمام الحسين (ع) السؤال الخاص / من هم قتلته (ع) ؟ ).
مع ملاحظة أخرى نود أن ندرجها هنا وهي ما يقوله البعض بأن الشيعة هم الذين قتلوا الإمام الحسين (ع) بأن القول المذكور جهل محض في باب العقائد والمذاهب, فالتشيع ليس هو أمراً تكوينياً لا ينفك عن الإنسان كلونه ونسبه وشكله, وإنما التشيع هو فعل إختياري ناشيء من إعتقاد ومطاوعة في المتابعة, فالإنسان إذا كان في لحظة ما موالياً ومتابعاً للأئمة (ع) ولكنه أنحرف عن هذا الطريق وخرج محارباً للإمام (ع) فهذا لا يسمّى شيعياً ولا يقال أن شيعياً قد خرج على إمامه, بل يمكن أن يقال أن من كان شيعياً قد إنحرف عن إمامه وخرج عليه.. ونعتقد أن هذا أمر واضح لكننا أثرنا التوضيح أكثر لمن يريد التهويل والتهويش بلحاظ هذه المسألة.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال