الاسئلة و الأجوبة » الحديث وعلومه » كل كتاب يخضع للجرح والتعديل


م / سعيد / الأردن
السؤال: كل كتاب يخضع للجرح والتعديل
من الملاحظ على الشيعة انهم يستشهدون على الامور التي تخص المذهب بأي حديث وجد من غير الانتباه والاهتمام بصحته ولكن المهم ان يؤيد المذهب وهذا غير سديد , فما رأيكم ؟
وجزاكم الله خيرا
الجواب:
الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان المبنى عند الشيعة في الحديث غير المبنى عند أهل السنة :
الشيعة لا تقول بصحة كتاب من أوله إلى آخره غير القرآن الكريم , وكل كتاب غير القرآن يخضع للجرح والتعديل .
وأهل السنة أكثرهم يذهب إلى صحة الصحاح الستة بأجمعها , وبعضهم يذهب إلى صحة ما في البخاري ومسلم .
فالشيعة ومن باب الالزام - أي : (( ألزموهم بما ألزموا به أنفسهم )) - يستدلون بالصحاح الستة في مقام الالزام . وأما غير الصحاح , فان الشيعة في كتبهم يستدلون بالأحاديث الصحيحة السند عند أهل السنة مع ذكر من صححها أو قال بتواترها من علماء أهل السنة , حتى أن في الكتب الاستدلالية عند الشيعة يناقشون أسانيد الأحاديث المروية عند أهل السنة : سنداً بعد سند , ورجلاً بعد رجل من سلسلة الرواة .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال