الاسئلة و الأجوبة » الفلسفة » تأثير القول بإصالة الوجود والماهية على المسائل الفلسفية


وسام / لبنان
السؤال: تأثير القول بإصالة الوجود والماهية على المسائل الفلسفية

بسمه تعالى

هنالك رأي جديد حول اصالة الوجود والماهية حيث يعتبر ان الماهية ايضا اصيلة بمعنى اننا ننتزعها من حيثية الوجود لا من حدود الوجود واذا ماثبت هذا الرأي فان فلسفة صدر المتألهين ستكون في موقف محرج وقد تتزعزع اركانها فكيف سنؤمن بالواجب الوجود والقضايا الفلسفية الاخرى التي من خلالها نفسر وجود الكون ونهايته؟

الجواب:

الأخ وسام المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقول اصحاب هذا القول بأن الوجود في الخارج شيء واحد والذهن ينتزع منه مفهومان أصيلان وليس ذلك بعزيز كما في صفات الوجود فإنها عين الوجود . لا بمعنى أن في الخارج حيثيتان أصيلتان: الوجود والماهية .
ولحد الآن لم يتبلور تأثير هذا الرأي على المسائل الفلسفية المتعددة لنرى مدى التأثير عليها في طريقة الإستدلال وصحته أو متانته .
ولكن القول به لا يخلو من التأثير على الفلسفة ومسائلها : فمنها ثبوت الماهية للواجب بمعنى حقيقته كما يقول به البعض ومنها نوع العلاقة بين العلة والمعلول، وما هو المجعول من ناحية العلة, ومنها مسألة التشخيص وهل هو بالوجود أو بالماهية أو بكليهما اللازم على هذا القول، وغيرها فلاحظ .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال