الاسئلة و الأجوبة » الحديث وعلومه » كيفية حصول التواتر


كميل
السؤال: كيفية حصول التواتر
هل الحديث إنما يكون متواترا إذا كان رواته ينتمون إلى مذاهب متعدد وبالتالي يتحقق شرط عدم تواطئهم على الكذب.
الجواب:
الأخ كميل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يشترط في التواتر أن يكون رواته ينتمون إلى مذاهب متعددة, إذ المناط عدم إمكان الاتفاق على الكذب, وهذا يحصل وإن كان الرواة من مذهب واحد, وذلك إذا كثر الرواة للخبر وكانوا من اماكن متعددة بحيث يستنبط من خبرهم عدم إمكان اجتماعهم واتفاقهم على الكذب, وذلك يحصل تارة بالكثرة لوحدها, وتارة بالعدد وكونهم من اماكن متفرقة, وتارة بوجود القرينة على عدم امكان اتفاقهم على الكذب .
نعم، إذا كان الرواة من مذاهب مختلفة سيكون قرينة أخرى على عدم امكان توافقهم على الكذب, لا أن كون الرواة من مذاهب مختلفة شرط في التواتر .
ودمتم في رعاية الله

سامي / سوريا
تعليق على الجواب (1)
أنا لا أفهم في علوم الحديث لكني قرأت عند اهل السنة ان الحديث المتواتر له شروط واحدها ان يكون متصل السند.. اما هنا فقرأت أنه لا يشترط اتصال السند في الحديث المتواتر.. فهل ما فهمته صحيح عند الفريقين أي أن كلمة حديث متواتر مختلفة عند الطرفين..
واذا كانت الاجابة بالاختلاف فأي المنهجين أكثر دقة من الناحية العلمية..بعبارة أدق ما الذي يجعل تعريفكم للحديث المتواتر أكثر دقة
الجواب:
الأخ سامي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لم نقل ان الاحاديث التي ثبتت بالتواتر يمكن ان تكون غير متصلة السند بل قلنا يمكن ان يكون الرواة من اماكن متعددة ومعنى هذا ان هناك عدة اسانيد للخبر احدهما مثلا رواته من اهل مصر والاخر رواته من اهل الشام والثالث رواته من اهل الكوفة واهل مصر لم يلتقوا باهل الشام ولا باهل الكوفة واهل الشام لم يلتقوا باهل الكوفة وهكذا فالتواتر الذي فيه مثل هكذا اسانيد يكون اكثر قبولا لانه يمتنع تواطئ رواة اهل مصر والشام والكوفة على الكذب واحدهما لم يطلع على الاخر وهم لم يأخذوا من مصدر واحد بل من عدة صحابة او تابعين فمثل هكذا حديث يكون احرى بالقبول .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال