الاسئلة و الأجوبة » رزية يوم الخميس » لماذا لم يبادر علي (عليه السلام) بتقديم الكتف والدواة إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله)


اسد حيدر / العراق
السؤال: لماذا لم يبادر علي (عليه السلام) بتقديم الكتف والدواة إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله)
السلام عليكم
في رواية رزية الخميس نجد ان كثير من الصحابة وكثير من اقرباء النبي(صلى الله عليه و آله) وبالاخص الامام علي(عليه السلام) وعمه العباس كانوا في ذلك الموقف والسؤال لما لم يبادر الامام علي(عليه السلام) او العباس او احد الاصحاب كعمار بن ياسر او اباذر وغيرهم من تقريب الدواة والقلم الى رسول الله ؟ ولكم فائق الشكر
الجواب:
الأخ أسد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- لا يعلم أن أمير المؤمنين (عليه السلام) كان موجوداً في هذه الحادثة...
2- ولو سلمنا بوجوده لا يمكن أن نتصور أن الإمام علي (عليه السلام) أو الصحابة النجباء يمكنهم أن يخالفوا قول رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) حين أمر بإخراج كل من الغرفة وإعراضه عن طلبه الأول بجلب الكتف والدواة للكتابة.
فإن طلب الكتف والدواة في بادئ الأمر أعقبه نزاع بين فريقين: فريق يقول: أطلبوا الكتف والدواة ليكتب لكم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) كتاباً لن تضلوا (بعده أبداً) وفريق آخر يمنع من ذلك ويرمي رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) بالهجر, وهو الفريق الذي يتزعمه عمر في هذه الحادثة،وكان هذا الفريق يقول: القول ما قاله عمر.. وكان نتيجة هذا النزاع أن أمر رسول الله (صلى الله عليه وآله) بإخراج الجميع من الغرفة وصرّح (صلى الله عليه وآله وسلم) أنه لا ينبغي النزاع عند نبي... فبعد هذا لا يصح من أمير المؤمنين (عليه السلام) - لو سلمنا بوجوده - أن يخالف هذا الأمر النبوي الأخير.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال