الاسئلة و الأجوبة » الإسراء والمعراج » هل كان الإسراء إلى بيت المقدس؟


صالح العجمي / الكويت
السؤال: هل كان الإسراء إلى بيت المقدس؟
هل بيت المقدس الموجود حالياً والمسجد الأقصى المذكور في الآية المباركة عند الشيعة مكان وشيء واحد أم هما شيئان ومكانان مختلفان حسب بعض الروايات الواردة عن الأئمّة المعصومين(عليهم السلام)؟
الجواب:

الأخ صالح المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكر صاحب (الميزان) قول أبي جعفر(عليه السلام) بعد سؤاله لإسماعيل الجعفي عن قوله تعالى: (( سُبحَانَ الَّذِي أَسرَى... )) (الإسراء:1)؛ إذ سأل الإمام(عليه السلام): أيّ شيء يقولون أهل العراق في هذه الآية يا عراقي؟ فقال إسماعيل: يقولون: أسرى به من المسجد الحرام إلى بيت المقدس. فقال الإمام: ليس هو كما يقولون ولكنّه أسرى به من هذه إلى هذه، وأشار بيده إلى السماء، وقال ما بينهما حرم.
فقال صاحب (الميزان) في بيان قوله(عليه السلام): (ولكنّه أُسري به من هذه إلى هذه)، أي: من الكعبة إلى البيت المعمور، وليس المراد به: نفي الإسراء إلى بيت المقدس، ولا تفسير المسجد الأقصى في الآية بالبيت المعمور، بل المراد: نفي أن ينتهي الإسراء إلى بيت المقدس ولا يتجاوزه؛ فقد استفاضت الروايات بتفسير المسجد الأقصى بـ(بيت المقدس)(1).
ودمتم في رعاية الله

(1) انظر: الميزان 13: 20.

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال