الاسئلة و الأجوبة » عثمان بن عفان » كلام ينسب لابن عباس في حق عثمان


علي / السعودية
السؤال: كلام ينسب لابن عباس في حق عثمان
قال احد السنة محتجاً علينا:
قال ابن عباس: (رحم الله أبا حفص كان والله حليف الإسلام، ومأوى الأيتام، ومنتهى الإحسان، ومحل الإيمان، وكهف الضعفاء، ومعقل الحنفاء، وقام بحق الله صابراً محتسباً حتى أوضح الدين، وفتح البلاد، وآمن العباد).
من كتاب مروج الذهب فأين يقع هذا الكلام من كتاب مروج الذهب للمسعودي؟
مع جزيل الشكر.
الجواب:
الأخ علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكر ذلك في الجزء الثالث ص 16، ونحن نقول أن ليس كل ما موجود في كتب التاريخ مقبول بل لا بد من تمحيصه وبيان الحق من الباطل، فأن أصل هذه الرواية ليست من روايات الشيعة بل موجودة في: (المعجم الكبير10/239، مجمع الزوائد 9/158). وقال رواه الطبراني وفيه من لا أعرفهم، (الرياض النظرة 1/261) وفيه مجاهيلم.
ومع ذلك فأن قول ابن عباس كان في مقابل معاوية وما أراده من الإيقاع به أمام قريش بعد استشهاد أمير المؤمنين (عليه السلام) واستيلاء معاوية على السلطة، ففيه من التقية ما لا يخفى، كيف وقد وصف طلحة والزبير في نفس الرواية بأنهما شهيدان مع أن ابن عباس كان ممن قاتلهما في الجمل مع علي (عليه السلام).
وأما ما ورد في مصادرنا فأن هذا الوصف من أبن عباس كان بحق علي (عليه السلام) ورد ذلك في المسترشد (ص306) فراجع.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال