الاسئلة و الأجوبة » أهل السنة » من الذي يحب أهل البيت (عليهم السلام)؟


حسين أبو جعفر
السؤال: من الذي يحب أهل البيت (عليهم السلام)؟

أرسل لي بعض السنة عبر البريد الالكتروني رسالة:

وفيها يقرر أنهم يحبون آل البيت ولا يبغضونهم, ومتحدياً أن أثبت له خلاف ذلك, ثم أردف ذلك بهذا الكلام (أهل السنة يحبون آل البيت ويذكرون فضائلهم، ويعتبرون حبهم إيمانًا، وبغضهم نفاقًا، لكنهم لا يغلون فيهم، فلا يطوفون حول قبورهم؛ لأن الله أمر بالطواف حول الكعبة فقط، ولأن الطواف عبادة والعبادة لا تكون إلا لله... وكذلك لا يدَّعون فيهم أنهم يعلمون الغيب؛ لأن الله يقول : (( قُل لَا يَعلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرضِ الغَيبَ إِلَّا اللهُ وَمَا يَشعُرُونَ أَيَّانَ يُبعَثُونَ )) (النمل:65)
قال ابن تيمية في العقيدة الواسطية(1) : ((ويحبون أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم, ويتولونهم، ويحفظون فيهم وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم, حيث قال يوم غدير خم: (أذكركم الله في أهل بيتي، أذكركم الله في أهل بيتي)(2) وقوله صلى الله عليه وسلم أيضًا للعباس عمه، وقد اشتكى إليه أن بعض قريش يجفو بني هاشم، فقال: (والذي نفسي بيده لا يؤمنون حتى يحبوكم لله ولقرابتي) (3) وقال: (إن الله اصطفى بني إسماعيل، واصطفى من بني إسماعيل كنانة، واصطفى من كنانة قريشاً، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم)(4)) (5).

(1) وهي العقيدة التي قررها أهل السنة في كتبهم، وانظر على سبيل المثال لا الحصر: الإنصاف للباقلاني (ص:112)، الفرق بين الفرق (ص:360)، التبصير في الدين (ص:196)، شرح العقيدة الطحاوية (ص:737)، منهاج السنة النبوية (2/71)، جواب أهل السنة النبوية (ص:151).
(2) مسلم، كتاب فضائل الصحابة (2/918)، باب فضل علي × (2408).
(3) رواه أحمد في فضائل الصحابة، وأطال محقق الكتاب الكلام فيه، لكن معناه صحيح لدلالة الآية عليه.
(4) رواه مسلم، كتاب الفضائل، فضل نسب النبي × (ح:2276).
(5) مجموع الفتاوى (3/154).

*************************

فما رأيكم أدام الله وجودكم, وما موقفنا من هكذا كلام ؟

الجواب:

الأخ حسين أبو جعفر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الذي ينظر بعين الإنصاف، يلاحظ أن هناك فرقاً واضحاً بين علاقة أهل السنة بأهل البيت (عليهم السلام ) وعلاقة الشيعة بأهل البيت (عليهم السلام ) فبعض أهل السنة لا يعرفون عن أئمة أهل البيت(عليهم السلام) حتى أسمائهم ولا سيرتهم ولا دورهم في الإسلام ولا يأخذون من أحاديثهم بل يعتبروها مراسيل على الرغم من تصريحهم (عليهم السلام) بأنهم يروون عن أبائهم عن أجدادهم إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله), بينما تلاحظ الشيعة عكس ذلك فلهم في كل شهر إن لم نقل في كل أسبوع مناسبة مع أهل البيت (عليهم السلام) يحيون فيها ذكراهم ويقدسون تلك الذوات الطاهرة, ثم لو سلمنا أن جميع أهل السنة يحبون أهل البيت (عليهم السلام) فنحن نقول: إن الحب لوحده غير كاف فالمطلوب هو الولاء لهم والبراءة من أعدائهم وهذا ما لا نجده عند أهل السنة ، فهم يترضون عليهم وعلى أعدائهم، فلا تكون دعواهم حبّ اهل البيت(عليهم السلام) على هذه الحال إلاّ لقلقة لسان.

هذا بالإضافة إلى أننا مأمورون باطاعتهم والإنقياد إليهم والتمسك بهم كما ورد في حديث الثقلين وهذا أيضاً ما لا نجده عند أهل السنة فالحب إذن لوحده لو سلمنا بوجوده لا يكفي.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال