الاسئلة و الأجوبة » رزية يوم الخميس » رواية ضعيفة لا تلزم الشيعة


عبد الله / الكويت
السؤال: رواية ضعيفة لا تلزم الشيعة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أشكر القائمين على هذا الموقع والمجيب على سؤال السائل, عندي أستفسار بمدى صحة هذه الرواية : محمد بن إبراهيم بن إسحاق قال: حدثنا محمد ابن حمدان الصيدلاني قال: حدثنا محمد بن مسلمة الواسطي قال: حدثنا يزيد بن هارون قال: أخبرنا خالد الحذاء عن أبي قلابة عبد الله بن زيد الجرمي عن ابن عباس:
« ثم أغمي على رسول الله صلى الله عليه وآله فدخل بلال وهو يقول: الصلاة رحمك الله، فخرج رسول الله صلى الله عليه وآله وصلى بالناس، وخفف الصلاة. ثم قال: ادعوا لي علي بن أبي طالب وأسامة بن زيد، فجاءا فوضع صلى الله عليه وآله يده على عاتق علي عليه السلام، والاخرى على اسامة ثم قال: انطلقا بي إلى فاطمة.
فجاءا به حتى وضع رأسه في حجرها، فإذا الحسن والحسين عليهما السلام يبكيان ويصطرخان وهما يقولان: أنفسنا لنفسك الفداء، ووجوهنا لوجهك الوقاء. فقال رسول الله صلى الله عليه وآله من هذان يا علي؟ قال: هذان ابناك الحسن والحسين. فعانقهما وقبلهما
المصدر : كتاب الأمالي للصدوق 732-735 وانظر بحار الأنوار للمجلسي22/510 والفتال النيسابوري في روضة الواعظين ص74
فقد احتج علينا الوهابية في هذه الرواية ( فقال رسول الله صلى الله عليه وآله من هذان يا علي؟ قال: هذان ابناك الحسن والحسين. فعانقهما وقبلهما ) وقالوا هذا على ما نحن نقول بهم ان الصحابة قالوا ان الرسول ( يهجر ) والعياذ بالله - وتتبعت سند الرواية ولكني لم اصل الي ما يبين لي صحتها او ضعفها من السند فأتمنى ان تبينوا لي صحتها او ضعفها
الجواب:
الأخ عبد الله المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرواية ضعيفة لجهالة جملة من رواتها وعدم توثيق البعض الآخر ثم أنها مردودة المتن لأن أسامة بن زيد لم يكن بالمدينة حينذاك فقد كان معسكراً خارج المدينة أميراً للجيش.
ودمتم في رعاية الله

حسن / البحرين
تعليق على الجواب (1)
أرجو منكم توضيحا أكثر عن سبب ضعف هذه الرواية
وكذلك سبب اعتبار السيد الخوئي هذه الرواية مرسلة ؟؟
مع وجود خالد الحذاء فيها !!
الجواب:
الأخ حسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
محمد بن حمدان لم يذكروه في كتب الرجال خالد الحذاء مجهول أبو قلابه عاصي لم يرد فيه توثيق عندنا.
والسيد الخوئي لم يقل ان الرواية مرسلة بل أورد سندها من كتاب أمالي الصدوق وانما قال في آخرها وأوردها ابن شهر آشوب في المناقب مرسلة.
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال