الاسئلة و الأجوبة » زينب الکبری (سلام الله علیها) » روايات لم تثبت صحتها لا تقلل من شأنها


عودة شرهان / البحرين
السؤال: روايات لم تثبت صحتها لا تقلل من شأنها
1- توجد رواية منسوبة الى السيدة زينب بنت علي عليهما السلام تقول فيها: (كنّا ذلك الوقت جلوساً في الخيام إذ دخل علينا رجال فيهم رجل أزرق العيون فأخذ كل ما كان في خيمتنا التي كنّا مجتمعين فيها، ثم نظر إلى علي بن الحسين وهو مطروح على قطعة من الأديم، فجذبها من تحته ورماه على الأرض، ثم أخذ قناعي من رأسي، ونظر إلى قرط في أذني فعالجه وقرضه بأسنانه، فخرم أذني ونزعه وجعل الدم يسيل على ثيابي) وسؤالنا هو ما رأيكم الشريف في صحة هذه الرواية؟
وهل يصح الاعتقاد بان هنالك رجل يوم عاشوراء قد مد يده وأسنانه إلى اذن السيدة زينب عليها السلام؟ وهل يمكن ان ينكشف رأسها وشعرها عليها السلام، وهذا الانكشاف في الرواية قد وقع بقرينة قول الرواية (ونظر إلى قرط في أذني) فلو لم يتحقق الانكشاف للشعر والاذن والرقبة لما استطاع رؤية القرط ولما قرضه بأسنانه؟.
2- في رواية ان (إن الرسول الذي ساير أهل البيت في طريقهم من الشام إلى المدينة قد أحسن صحبته لهم، ولما قربوا من المدينة قالت فاطمة بنت أمير المؤمنين لأختها زينب:قد وجب علينا حق هذا لحسن صحبته فهل لك أن تصليه؟.قالت:والله ما لنا نصله به إلا أن نعطيه حلينا.قالت فاطمة:فأخذت سواري ودملجي، وسوار أختي ودملجها، فبعثنا به إليه، واعتذرنا من قلتها، وقلنا: هذا بعض جزائك، لحسن صحبتك إيانا. فقال: لو كان الذي صنعته للدنيا كان في دون هذا رضاي، ولكن والله ما فعلته إلا لله، وقرابتكم من رسول الله).فهل يصح ان يقال: إنّ شأن المرأة زينتها بالحلي وغيره حتى لو كانت زينب الكبرى لما في ذلك من أظهار لأنوثة المرأة الذي ينسجم مع فطرتها؟.
الجواب:
الأخ عودة شرهان المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- لم ترد الرواية المذكورة في كتبنا بل ذكرها الاسفرائيني في كتاب نور العين في مشهد الحسين لذا فهي غير معتبرة من هذه الجهة .
ثم لو أردنا التسليم بها فهذا لا يقلل من شأن زينب (عليها السلام) فإن ما صدر بحقها كان خارج عن إرادتها فهي لا تؤاخذ به .
2- لو أردنا التسليم بصحة الخبر المذكور فنقول أن زينب وفاطمة (عليها السلام) أرفع شأناً من التعلق بالزينة والحلي ولو كان عند إحداهن شيئاً فهو ليس لأنفسهن بل لأزواجهن مثلاً ويظهر هذا الخبر لو صح سخائهن بالحلي لمجرد خدمة هي واجبة عليه ويؤكد قولنا بأنهن بعيدات عن التعلق بالزينة والحلي .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال