الاسئلة و الأجوبة » علم الرجال » إتهام بعض الرواة لمجرد تشيعهم


ابو الحسن / فلسطين
السؤال: إتهام بعض الرواة لمجرد تشيعهم
السلام عليكم
علم الجرح والتعديل من العلوم الحديثية المهمة وتناقشت مع احد المخالفين حول الاسس التي يتم عليها الجرح والتعديل عندهم بانها وفق اسس سقيمة وهي من يقترب من حب اهل البيت فهو غير نزيه وليس بثقة ومن بخلاف ذلك فهو (صدوق).
ارجو مساعدتي بذلك وتزويدي بما ورد في كتبهم ليتم التبيين ان الجرح والتعديل هو في قمة السقم واللا نزاهة.
و دمتم في رعاية المولى
الجواب:
الأخ أبا الحسن المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نذكر لك نماذج من ذلك:
1- في مقدمة فتح الباري لابن حجر ص422 قال: المختار العبسي أبو محمد الكوفي من كبار شيوخ البخاري سمع من جماعة التابعين وثقة ابن معين وأبو حاتم والعجيل وعثمان بن أبي شيبة وآخرون وقال ابن سعد كان ثقة صدوق حسن الهيئة وكان يتشيع ويروي أحاديث في التشيع منكرة وضعف بذلك عند كثير من الناس وعابَ عليه أحمد غلوه في التشيع مع تقشفه وعبادته..
2- وفي ص437 جحادة الكوفي من صغار التابعين وثقة أحمد بن حنبل وجماعة وتكلم فيه بعضهم من أجل قول أبي عوانة كان يتشيع..
3- في تحفة الاحوذي ج1 ص446: قال عن أبي عمران الجوني: قال في التقريب صدوق زاهد لكنه كان يتشيع ..
4- وفي الفوائد المنتقاة للصوري قال عن النخاس: وكان ثقة مؤمن صاحب أصول حسان إلا أنه كانه يتشيع .
5- وقال الذهبي في التذكرة الحفاظ عن الحافظ ابن عقدة:حافظ العصر المحدث البحر أبو العباس أحمد بن محمد بن سعيد الكوفي ومولى بني هاشم وكان إليه المنتهى في قوة الحفظ وكثرة الحديث وصنف وجمع وألف في الأبواب والتراجم ثم قال: ومقت لتشيعه.
6- قال الحاكم في المستدرك عن ثوير بن أبي فاخته: لم ينقم عليه الإ التشيع.
7- قال العجلي عن الحسن بن صالح بن حي كان حسن الفقه من انسان الثوري ثقة ثبتاً متعبداً وكان يتشيع إلا أن ابن المبارك كان يحمل عليه بعض الحمل لمحال التشيع .
وللمزيد انظر كتاب العتب الجميل على أهل الجرح والتعديل لمحمد بن عقيل.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال