الاسئلة و الأجوبة » الإمام علي (عليه السلام) » الجأته الظروف للتهدئة


سيد وحيد / البحرين
السؤال: الجأته الظروف للتهدئة

بسم الله الرحمن الرحيم

كيف تم سحب الإمام علي (عليه السلام) إلى أبوبكر دون مقاومةً منه ؟ حتى لو كان مقيد بوصية النبي (صلى الله عليه وآله), فالوصية تقيده عن محاربتهم لا عن الصد عنهم, كان من المفترض على الأقل أن يسحب يده عن يدهم أو على الأقل ان لا يسمح لهم بسحبه.

الجواب:
الأخ سيد وحيد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن كل فعل يصدر من الإمام علي (عليه السلام) لابد أن يجابه برد فعل من القوم وبالتالي يحصل تصعيد للموقف قد ينتهي إلى خسائر لا تحتمل, فإصابة الزهراء صلوات الله عليها وحرق دارها أو كاد، كل ذلك كافٍ لطلب التهدئة لئلا يصل اعتدائهم إلى أبناء الرسول (صلى الله عليه وآله) بالقتل, ثم مع ذلك ورد عندنا أنه أمتنع عن البيعة فهدده عمر بالقتل وأنه لم يفتح يده وإنما أمرّ بها على يد أبي بكر وهي مضمومة.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال