الاسئلة و الأجوبة » تفضيل الائمة (عليهم السلام) » الإمامة رتبة مشككة


عماد علي / السعودية
السؤال: الإمامة رتبة مشككة
إذا كان النبي محمد ص يمتاز عن الائمة ع بأن له النبوة والامامة, فكذلك النبي إبراهيم ع يمتاز عن الائمة ع بأن له النبوة والامامة.
فهل هذا يدل على أن نبي الله إبراهيم ع أفضل من أئمتنا (ع).
الجواب:
الأخ عماد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأئمة فيما بينهم يتفاوتون في درجاتهم فهناك إمام أفضل من إمام, لذا نحن نقول ان أفضل أئمتنا هو علي (ع) ثم الحسن والحسين فكذلك نقول انهم وان وان كانوا يشتركون مع نبي الله إبراهيم بالإمامة إلا ان رتبتهم في الإمامة أعلى من رتبة نبي الله إبراهيم (ع)، اذ الإمامة رتبة مشككة لا متواطئة.
ودمتم في رعاية الله

محمد يونس / فرنسا
تعليق على الجواب (1)
السلام عليكم
ما الذي عنيتموه جازاكم الله بقولكم أن الإمامة رتبة مشككة لا متواطئة
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التشكيك بحسب الاصطلاح المنطقي والفلسفي هو التفاوت في الشدة والضعف والذي أردنا قوله هنا ان الإمامة ليست مرتبة واحدة بل مراتب متعددة فلذا يحصل التفاضل بين الأئمة لاختلاف رتبهم في الإمامة.
ودمتم في رعاية الله

بو حيدر / الكويت
تعليق على الجواب (2)
سلام عليكم
السادة الأفاضل تحية عطرة وبعد ..
ورد في أحد أجوبتكم على أحد الاخوة في قسم الأسئلة والأجوبة باب تفضيل الأئمة على الأنبياء التالي :   الأئمة فيما بينهم يتفاوتون في درجاتهم فهناك إمام أفضل من إمام, لذا نحن نقول ان أفضل أئمتنا هو علي (ع) ثم الحسن والحسين فكذلك نقول انهم وان وان كانوا يشتركون مع نبي الله إبراهيم بالإمامة إلا ان رتبتهم في الإمامة أعلى من رتبة نبي الله إبراهيم (ع), اذ الإمامة رتبة مشككة لا متواطئة.
سؤالي ما معنى رتبة مشككة لا متواطئة ؟؟
أرجو أن تشرحوها لنا أكثر مع جزيل الشكر والامتنان ..
مأجورين ويعطيكم العافية ببركة محمد وآل محمد
الجواب:
الأخ بو حيدر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان الامامة هي رتبة وجودية كمالية لنفس الإمام وهي ليست رتبة واحدة بل رتب متعددة, وهذا الاختلاف في الرتب يسمى تشكيكاً, فهناك إمامه عالية الرتبة وإمامه واطئة الرتبة, فإن الأئمة يختلفون فيما بينهم في كم العلم اللدني وكيفيته وطبقاً لهذا الاختلاف تختلف درجات الأئمة فيما بينهم .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال