الاسئلة و الأجوبة » معاوية » رواية ليس فيها فضل لمعاوية


حسين / السعودية
السؤال: رواية ليس فيها فضل لمعاوية
كيف نرد على مثل هذا الكلام الذي يقول به أهل السنة فهم يقولون بفضل معاوية من خلاله
شهادة الرسول محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم لخال المؤمنين بالجنة أخرج البخاري - رحمه الله - في صحيحه من طريق أنس بن مالك عن خالته أم حرام بنت ملحان قالت: نام النبي يوماً قريباً مني، ثم استيقظ يبتسم، فقلت: ما أضحكك؟
قال: (أناس من أمتي عرضوا عليّ يركبون هذا البحر الأخضر كالملوك على الأسرة).
قالت: فادع الله أن يجعلني منهم. فدعا لها، ثم نام الثانية، ففعل مثلها، فقالت قولها، فأجابها مثلها، فقالت: ادع الله أن يجعلني منهم، فقال: (أنت من الأولين). فخرجت مع زوجها عبادة بن الصامت غازياً أول ما ركب المسلمون البحر مع معاوية، فلما انصرفوا من غزوتهم قافلين، فنزلوا الشام، فَقُرِّبت إليها دابة لتركبها، فصرعتها فماتت. البخاري مع الفتح (6|22).
قال ابن حجر معلقاً على رؤيا رسول الله قوله: (( ناس من أمتي عرضوا علي غزاة..)) يشعر بأن ضحكه كان إعجاباً بهم، وفرحاً لما رأى لهم من المنزلة الرفيعة.
وأخرج البخاري أيضاً من طريق أم حرام بنت ملحان قالت: سمعت رسول الله يقول: (أول جيش من أمتي يغزون البحر قد أوجبوا). قالت أم حرام: قلت: يا رسول الله أنا فيهم؟ قال: ((أنت فيهم)). ثم قال النبي: (أول جيش من أمتي يغزون مدينة قيصر ((أي القسطنطينية)) مغفور لهم). فقلت: أنا فيهم يا رسول الله؟ قال: ((لا)).
البخاري مع الفتح (6|22). ومسلم (13|57).
ومعنى أوجبوا: أي فعلوا فعلاً وجبت لهم به الجنة. قاله ابن حجر في الفتح (6|121). قال المهلب بن أحمد بن أبي صفرة الأسدي الأندلسي (ت 435هـ) معلقاً على هذا الحديث: (في هذا الحديث منقبة لمعاوية لأنه أول من غزا البحر).
انظر الفتح (6|120).
قلت ومن المتفق عليه بين المؤرخين أن غزو البحر وفتح جزيرة قبرص كان في سنة (27هـ) في إمارة معاوية رضي الله عنه على الشام، أثناء خلافة عثمان.
انظر تاريخ الطبري (4|258) وتاريخ الإسلام للذهبي عهد الخلفاء الراشدين (ص317). وكذلك غزو القسطنطنية كان في منتصف عهده.
قال إبن كثير: (و قد كان يزيد أول من غزى مدينة قسطنطينية في سنة تسعٍ وأربعين في قول يعقوب بن سفيان، وقال خليفة بن خياط سنة خمسين. ثمّ حجّ بالناس في تلك السنة بعد مرجعه من هذه الغزوة من أرض الروم. وقد ثبت في الحديث أن رسول الله قال: (( أول جيش يغزو مدينة قيصر مغفور لهم )). وهو الجيش الثاني الذي رآه رسول الله في منامه عند أم حِرَام فقالت: (( ادع الله أن يجعلني منهم )). فقال: (( أنت من الأوّلين ))، يعنى جيش معاوية حين غزا قبرص ففتحها في سنة سبع وعشرين أيام عثمان بن عفان. وكانت معهم أم حرام فماتت هنالك بقبرص. ثم كان أمير الجيش الثاني ابنه يزيد بن معاوية، ولم تُدرِك أم حَرَام جيش يزيد هذا، وهذا من أعظم دلائل النبوة).
الجواب:
الأخ حسين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولاً: لم يرد هذا الكلام في مصادرنا الحديثة بل في مصادر المخالفين فلا يصح نسبة الفضل إلى معاوية وغيره والاحتجاج به علينا.
ثانياً: في الرواية ذكر أن رسول الله كان تفلي له ام حرام بمعنى ان في رأسه حشرات (القمل) فالرواية تسيء إلى رسول الله وتصفه بمخالطته لام حرام حتى انها تفلي له شعره ونحن نرفض ذلك اشد الرفض وانما يقبله من يريد مدح معاوية حتى لو كان بالإساءة إلى النبي (صلى الله عليه وآله) ولم يثبت أن أم حرام من محارمه.
ثالثاً: نعجب كيف يؤول ابن حجر ضحك النبي بان اولئك الناس لهم منزلة رفيعة وان ذلك اعجاب بهم فلعل ضحك النبي كان اعجاباً بالفتح لا بالفاتحين وقد روي عن النبي (صلى الله عليه وآله) أنه قال ان الله عز وجل سيؤيد هذا الدين بأقوام لا خلاق لهم.
رابعاً: كذلك تأويل ابن حجر لآخر غير مقبول حيث يرد ذكر للجنة في الحديث.
خامساً: لو سلمنا بصحة الحديث فهو لا يشمل معاوية ولا غيره من الخلفاء الآخرين بل الحديث يخص الفاتحين الذين يقاتلون في ساحة المعركة ومجرد كون هذا الشخص خليفة وهو مغتصب للخلافة لا يجعله مشاركاً لهم في الثواب.
ولم يثبت أنه كان القائد في فتح قبرص بل كان على الساحل بطرطوس.
سادساً: لم تكن غروة قبرص أول غزاة في البحر بل كانت غزوة العلاء الحضرمي والي البحرين لفارس عبر البحر وعاقبه عمر على ذلك لأنه كان قد نهاه سابقاً.
ودمتم في رعاية الله

عصام / الجزائر
تعليق على الجواب (1)
والله لا أدري مع ضآلة فقهي وإلمامي بالأمور الشرعية, أين أصنف ردكم هذا, فحججكم واهية وتعاليقكم غير منطقية لا تقنع الصبي الصغير ناهيك عن طلبة العلم. فأين السند في أحاديثكم وأين المنهج العلمي المقنع.
أجيبوني بربكم و إلا فكفوا وارفعوا أيديكم عن هذا الدين فإنا والله سنحاججكم عند الله فنحن شهود على ما تقولون.
الجواب:

الأخ عصام المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- إن من أساليب المناظرة والإحتجاج المعروفة هي طريقة الإلزام، ولذا قلنا في أول ردنا أنّ هذا الحديث لا يلزمنا.
2- ثم انّا ومن باب الإلزام أيضاً ناقشنا في متن الحديث ولم نناقش في سنده وإن كان عندنا ضعيفاً، لأنه لا يصح إلزام المخالف بهذا بعد أن اعتقد بصحة جميع ما يرويه البخاري، فلم يكن لنا إلاّ المناقشة في المتن والدلالة.
3- وفي المناقشة في المتن رددناه بعدة أمور، بعضها مسلمة متفق عليها، وبعضها بحسب ظاهر اللغة العربية، وبعضها جاءت بها الروايات.

أمّا المسلمة فهي عدم جواز مخالطة المحرم كما في متن الرواية بين رسول الله(صلى الله عليه وآله وسلم) وأم ملحان، وأيضاً الإساءة إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) بذكر فعل أم ملحان بأنها تفلّي رأس رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) بما يوحي بأنّ في رأسه الشريف القمل وهذا مقطوع بكذبه.
وأمّا من ظاهر اللغة العربية فلعدم دلالة ضحكه (صلى الله عليه وآله وسلم) أو قوله (وجبت) على ما فسروه من عند أنفسهم، بما رسخ في نفوسهم من حبّ معاوية، فلا دلالة لضحكه على الإعجاب إلاّ عند ابن حجر وعند من وضع الحديث، وكذلك قوله (اوجعوا) لا دلالة عليها إلى أنهم في الجنة إلاّ عندهما.

وأمّا من الروايات: فلأن معاوية لم يركب البحر، وإنما بقي على الساحل، وأن أوّل غزوة في البحر هي للعلاء والحضرمي عبر البحر إلى بلاد فارس، وأن المقصود من الجيش الذي يغزوا القسطنطينية جيش يزيد مع أنّه لم يذهب مع الجيش الأوّل وتخلف عنه حتى عاقبه أبوه معاوية! فضلاً عن القطع بعدم المغفرة ليزيد قاتل الحسين(عليه السلام)، ومنتهك المدينة، بل الإجماع على لعنه إلا من قبل شذاذ الأمة كابن تيمية وهو لا يؤثر بل أن الاعتقاد بالغفران له لا يقوله مسلم صحيح.
مع أنّ قصة أم ملحان هي قصّة واحدة ولكن رويت بأشكال مختلفة حتى عند نفس البخاري، فلا نعلم أيها الصحيح؟! مع أنّ هذا الحديث معارض بالصحيح من قوله (صلى الله عليه وآله وسلم): (إذا رأيتم معاوية على منبري فاقتلوه) فكيف يعجب (صلى الله عليه وآله وسلم) لمعاوية، بل قولكم هو العجب العجاب!!
وفي ما ذكرناه كفاية وإن كان هناك المزيد.
علماً أنّه إذا أوريد التعليق فلا يعلق بكلام عام كلّي بمثل: أين سند الحديث، وأين المنهج العلمي المقنع، أو أن التعابيرغير منطقية! فان المراجعة القصيرة لما ذكر في شرح الحديث تكفيك عن كثير من هذا فعليك أن تعلق على ما لا تقتنع به مباشرة فقرة فقرة وأن تذكر أي سند تريد أو كيفية المنهج العلمي وأين غير المقنع في كلامنا، وأما أسلوب رمي الكلام على عواهنه فهو أسلوب غير علمي وقد عهدناه من كثيرين!!
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال