الاسئلة و الأجوبة » أهل البيت (عليهم السلام) » هم علّة الوجود لهذا العالم


محمد قاسم / العراق
السؤال: هم علّة الوجود لهذا العالم
السلام عليكم
حديث (لولا وجود الحجة لساخت الارض بأهلها) يظهر منه الاختصاص بالارض فما هو حكم الخلق الموجودين على غير هذه الارض من كواكب والتي ورد في روايات عصر الظهور ان الامام (عج) سوف يتصل معها ويكشف امرها للعالم.
وقد ورد في الحديث القدسي عن رب العزة ما مضمونه انه جل وعلا لم يخلق الخلق والوجود الا من اجل محمد واله صلوات الله عليهم,فمن اجل من سيخلق الله الخلق والعوالم التي بعد عالمنا على فرض صحة الاراء القائلة بذلك والمتصور ان الحق معهم,لأن من صفات الباري عز وجل الفيض وحسب فهمنا القاصر ان علة خلق الخلق الاول هو اتصاف الواجب بالفيض. نرجو متكم بيان ما خفي عنا وتصحيح الفكرة ان كانت خاطئة.
وفقكم الله لمراضيه.
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- ذكر (الأرض) في الحديث إنما هو من باب المثال لا الاختصاص، وهذا المعنى يستفاد من مجموع الأحاديث فإن إثبات الشيء لا ينفي ما عداه كما هو معلوم.
2- الأحاديث تشير إلى أن الله سبحانه خلق هذا الخلق وهذا العالم من أرضه وسمائه وما فيه لأجل محمد وآل محمد (عليه السلام) وأنهم علّة وجوده... ولكن هل يكونون علّة الوجود لعالم آخر أم لا.. لا ندري، والمسألة لم يتم التطرق إليها في الروايات.. والله العالم..
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال