الاسئلة و الأجوبة » النبي إبراهيم (عليه السلام) » لغة نبي الله إبراهيم (عليه السلام)


امجد لطيف / العراق
السؤال: لغة نبي الله إبراهيم (عليه السلام)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اود الاجابة حول سؤالي المطروح حول اثبات ان لغة النبي ابراهيم عليه السلام العربية وهل هناك دليل على ذالك في القران او حديث صحيح من النبي صلى الله عليه وعلى اله وسلم او من الائمة الميامين؟
وشكرا
الجواب:
الأخ أمجد لطيف المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لا يمكن أن يكون إبراهيم (عليه السلام) عربياً بناءاً على أن أول من تكلم العربية نبي الله إسماعيل (عليه السلام) لأن معنى ذلك أن إبراهيم (عليه السلام) لم يكن يتكلّم العربية,والعربي هو من يتكلم العربية فحيث لم يكن هناك لغة عربية فلا عربي.
وأما كون إسماعيل (عليه السلام) أول من تكلم بالعربية بمعنى العربية المبينة وأنهم قسم من العرب الذين سموا بالمستعربة فيكون بذلك قبلهم عرب آخرون كالعرب العاربة والبائدة فلا يمكن الاستدلال بذلك على عدم عربية نبي الله إبراهيم (عليه السلام) ولكن النسابون عندما يذكرون الأنبياء العرب يقولون أنهم خمسة وهم إسماعيل وشعيب وصالح وهود ومحمد (عليهم الصلاة والسلام) ولا يذكرون أن إبراهيم (عليه السلام) منهم ويؤيد هذا وهو عدم عربية إبراهيم (عليه السلام) ما ورد في (التنبيه والأشراف للمسعودي ص70 ) حيث ذكر: ( ولا تنازع بين النزارية وغيرهم من جرهم وحضرموت... وبين الإسرائيلين وغيرهم أن إبراهيم الخليل سرياني اللسان )
وما ورد في (الدر المنثور) قال وأخرج ابن سعد عن ابن عباس قال لما هرب إبراهيم (عليه السلام) من كوثى وخرج من النار ولسانه يومئذ سرياني فلما عبر الفرات من حران غير الله لسانه فقلب عبرانياً حيث عبر الفرات وبعث نمرود في نحو أثره وقال لا تدعوا أحداً يتكلم بالسريانية إلا جئتموني به فلقوا إبراهيم (عليه السلام) يتكلم بالعبرانية فتركوه ولم يعرفوا لغته. والذي نستفيده من هذا الخبر لو صح أن الأنبياء لا يصعب عليهم التكلم بأكثر من لغة فلا نستبعد أن يكون قادراً على التكلم باللغة العربية ولكن مجرد قدرة النبي على التكلم بلغة معينة ويتعامل مع قومه بلغتهم التي هي غير العربية لا تجعله عربياً فلآجل إثبات عربية النبي إبراهيم (عليه السلام) لابد أن نثبت أنه تعامل مع قوم يتكلمون باللغة العربية وكان يتكلم بلغتهم وهذا ما لا نستطيع إثباته.
ودمتم في رعاية الله

مصطفى احمد / مصر
تعليق على الجواب (1)
(( فلآجل إثبات عربية النبي إبراهيم (عليه السلام) لابد أن نثبت أنه تعامل مع قوم يتكلمون باللغة العربية وكان يتكلم بلغتهم وهذا ما لا نستطيع إثباته )).
عندما أمر الله ابراهيم عليه السلام قائلا:"وأذن في الناس بالحج " وكانت القبائل اللتي حوله حينئذ تتكلم العربيه ومنهم قبيلة جرهم كان لابد أن يكون أذانه فيهم للحج بلغتهم كي يفهموها وهذا يدل علي تحدث ابراهيم عليه السلام العربية حتي يبلغ دعوة ربه وحتي يتعامل مع من يعيش معهم.
الجواب:
الأخ مصطفى المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كما يحتمل ان ابراهيم تكلم مع القوم مباشرة بلغتهم العربية على فرض وجود اقوام عرب انذاك كذلك يحتمل انه تكلم بلغته السريانية وهناك من ترجم ذلك الى اللغة العربية لذا لا يصح ما ذكر دليلا على عربية نبي الله ابراهيم (عليه السلام) .
ودمتم في رعاية الله

العراق
تعليق على الجواب (2)
ماهي لغة النبي ابراهيم (عليه السلام) وكيف تكلم اسماعيل (عليه السلام) اللغة العربية .
الجواب:
الأخت المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن إبراهيم (عليه السلام) كان يتكلم باللغة السريانية، وهي لغة قومه، ورد في تاريخ دمشق أن إبراهيم حينما خرج من حرّان يؤم ارض بني كنعان حتى عبر الفرات الى الشام فانحرف لسانه عن السريانية الى العبرانية، وانما سميت (العبرانية) لأنه تكلم بها حين عبر الفرات (تاريخ دمشق ج69 ص182).
وقد انطق الله تعالى اسماعيل بالعربية بعدما تزوج من قبيلة جرهم فاضطر الى معاشرتهم فتكلم بلغتهم وهي العربية، وقيل أن العربية الخالصة وهي اللهجة العدنانية وحي الهي اوحى الله الى اسماعيل (عليه السلام) (ينظر معجم البلدان لياقوت الحموي 4/97).
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال