الاسئلة و الأجوبة » الحجاب » آيات وروايات تدل على لزوم الحجاب


سلام
السؤال: آيات وروايات تدل على لزوم الحجاب
نحتاج روايات تدعو وتشجع على الحجاب لنشرها بين المؤمنين في شهر محرم وهي غير متوفرة لدينا فحبذا ارسال شيء منها للفائدة والمساهمة...
وشكرًا لكم
نسألكم الدعاء
الجواب:
الأخ سلام المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قبل ذكر الروايات نقول ورد قوله تعالى: (( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لأَزوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء المُؤمِنِينَ يُدنِينَ عَلَيهِنَّ مِن جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدنَى أَن يُعرَفنَ فَلاَ يُؤذَينَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً )) (الأحزاب:59)، وأيضاً قوله تعالى: (( وَقُل لِّلمُؤمِنَاتِ يَغضُضنَ مِن أَبصَارِهِنَّ وَيَحفَظنَ فُرُوجَهُنَّ وَلا يُبدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنهَا وَليَضرِبنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ وَلاَ يُبدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ )) (النور:31).
فهاتان الآيتان، وبالخصوص الآية الثانية قد وردت في لزوم ستر المرأة لنفسها بالشكل الذي تعارف عليه المسلمون جيلاً بعد جيل.. فأنظر في ذلك تفاسير المسلمين واستفادة وجوب الحجاب والستر على المرأة.
وأما الروايات الواردة عن أهل بيت العصمة (عليهم السلام) فهي كثيرة، ويمكن مراجعة بعضها في كتاب (الكافي للشيخ الكليني (ج5) ص520/ باب ما يحل النظر إليه من المرأة)، عن مروك بن عبيد عن بعض أصحابنا عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: قلت له: ما يحل للرجل أن يرى من المرأة إذا لم يكن محرماً؟ قال: الوجه والكفان والقدمان.
وعن الفضيل بن يسار قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن الذراعين من المرأة هما من الزينة التي قال الله تبارك وتعالى: (( وَلاَ يُبدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ لِبُعُولَتِهِنَّ )) قال: (نعم، وما دون الخمار من الزينة وما دون أسوارهن).
ودمتم في رعاية الله

تعليق على الجواب (1)
السلام عليكم
تقول الرواية التي نقلتموها: عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: قلت له: ما يحل للرجل أن يرى من المرأة إذا لم يكن محرماً؟ قال: الوجه والكفان والقدمان
1- اذا لماذا عند بعض الفقهاء يرون وجوب ستر القدمان وقد صرحت الرواية بجواز اظهارهما مع الوجه والكفين؟
2- وكذلك البعض الاخر ياخذ بالاحتياط وقد يكون وجوبي ان تغطي وجهها؟ فهل ذلك يدل على ان الرواية غير معتبرة لديهم؟
3- ولماذا لم يتفق فقهاء الشيعة براي واحد مع صراحة هذه الروايةفاخذ كل منهم براي او احتياط؟
4- اذا كان المعصومين يرون ذلك جائزا هل لكم ان تبينوا لنا لماذا كانت سيد نساء العالمين(عليها افضل الصلاة والسلام)تغطي وجهها الكريم وكذلك بنات رسول الله(صلى الله عليه واله وسلم)؟
وشكرا جزيلا لكم وعلى المجهود الواضح....
الجواب:
الأخ المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إن موضع استدلالنا بالرواية هو مورد الإجماع من الفقهاء وهو وجوب الحجاب إذ لا خلاف بينهم على وجوبه, وأما مقداره وهل يشمل الوجه والكفان؟ فقد وقع الخلاف فيه. فالرواية تدل على وجوب الحجاب لموضع السؤال عن حلية النظر, ولكن هل هي حجة في مقدار الحجاب الواجب فقد لا يلتزم بها لأنها مرسلة كما نص على ذلك السيد الخوئي (ره).
وأما سبب ما يظهر من الاختلاف في مقدار الحجاب بين الفقهاء فهو يعود إلى طريقة الجمع بين الروايات وكيفية فقهها إذ ليست هذه الرواية هي الوحيدة في البين وللتفصيل في ذلك تراجع تقريراتهم الفقهية.
وأما كون حكم عدم تغطية الوجه والكفين الجواز لو التزمنا به فلا يعني أن لا يوجد أفضل منه فأن ستر المرأة لوجهها وكفيها أفضل وأكمل قطعاً, ولابد من التفرقة بين الجواز وهو الإباحة وبين الوجوب وهو الإلزام.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال