الاسئلة و الأجوبة » النبوة والانبياء » العربية لغة الأنبياء العرب


البحتري / الأردن
السؤال: العربية لغة الأنبياء العرب
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد...
هل العربية التي تكلم بها الانبياء العرب كاسماعيل وشعيب وهود وصالح عليهم السلام هي نفسها العربية التي تكلم بها سيد الرسل محمد صلى الله عليه واله؟
الجواب:
الأخ البحتري المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأنبياء المشار إليهم كانوا يتكلمون باللغة العربية القديمة وهي تختلف عن العربية التي نزل بها القرآن الكريم ونطق بها الرسول الأمين محمد(صلى الله عليه وآله) في كثير من مفرداتها، وهؤلاء الأنبياء ينتمون إلى صنف من العرب يسمون بالعرب البائدة (وهي قبائل: جرهم وجديس وثمود وعاد وإرم وعمليق وطسم ووبار) ، فالعرب على ثلاثة أصناف: بائدة وعاربة ومستعربة.
فالبائدة: هي القبائل التي بادت وانقرضت، والعاربة هي بعض القبائل التي بادت وانقرضت
والعاربة: هي بعض القبائل القحطانية في اليمن وحضرموت سموا بالعاربة نسبة إلى يعرب بن قحطان ومن قبائلهم سبأ وحمير
أما المستعربة: فهم العدنانيون وترجع أنسابهم إلى النبي إسماعيل(عليه السلام) ، فاسماعيل(عليه السلام) كان يتحدث بلغة جدهم وهي من البائدة وأحفاده العدنانيون كانوا يتحدثون بلغة معد بن عدنان وهي العربية التي تنتمي إليها لغة قريش وتميم.
وأما هود فهو من قبيلة عاد من البائدة، وصالح من ثمود وهي من البائدة أيضاً وكذلك شعيب فإنه ينتمي إلى قبيلة مدين وهي من القبائل البائدة ومحلها في أرض الجزيرة في طريق الشام، غير أنه ليس كل الأنبياء العرب قبل الإسلام هم من العرب البائدة بل إن بعضهم من المستعربة العدنانيين كخالد بن سنان العبسي من أنبياء الفترة بين عيسى(عليه السلام) ومحمد (صلى الله عليه وآله) وكان معاصراً لقيس بن زهير العبسي وممن شهد حرب (داحس والغبراء) بين عبس وذبيان وهو صاحب نار الحرتين أو نار الحدثان وخبره مع بني عبس مشهور وهو الذي قال فيه النبي(صلى الله عليه وآله): نبي ضيعه قومه، وكانت ابنته محياة ممن وقد على النبي(صلى الله عليه وآله) فاستقبلها بأحسن استقبال وقال: ابنة نبي ضيعه قومه.
ودمتم في رعاية الله

احمد ناجي / النرويج
تعليق على الجواب (1)

بسم الله الرحمن الرحيم

تقولون بأنّ النبي إسماعيل عليه السلام كان يتحدّث بلغة جرهم أي العربية القديمة في حين وردت روايات تقول ما معناه أنّ أوّل من تحدّث العربية المبينة هو النبي إسماعيل عليه السلام فأرجوا التوضيح.

الجواب:
الأخ أحمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لو ثبت ان اسماعيل كان يتحدث العربية القديمة أي لغة جرهم فهذا لا يناقض أن أول من تكلم بالعربية المبينة أسماعيل فهو قبل أن يتحدث بالعربية المبينة كان يتحدث بلغة جرهم,ولذا قال الدسوقي في (حاشيته ج1 ص16): ((واما المستعربه فهم من ولد اسماعيل وهو اخذ العربية من جرهم وما روي عن ابن عباس من أن اول من تكلم بالعربية اسماعيل فمراده عربية قريش التي نزل بها القرآن واما عربية يعرب وقحطان وعاد وثمود وجرهم فكانت قبل إسماعيل كذا في حاشية شيخنا)).
ولكن قد يشك بصحة وجود من يتكلم العربية قبل إسماعيل لإطلاق الأخبار الواردة في روايتنا ففي (تحف العقول) عن الباقر (عليه السلام) قال: (أول من شق لسانه بالعربية إسماعيل بن إبراهيم (عليهما السلام) وهو ابن ثلاث عشر سنة وكان للسانه على لسان أبيه وأخيه فهو من اول نطق بها وهو الذبيح).
وفي (مستدرك نهج البلاغة/للمير جهاني ج1 ص207) في خطبة له (عليه السلام): ثم خصصت به إسماعيل دون ولد إبراهيم فأنطقت لسانه بالعربية وفضلتها على سائر اللغات.
ولكن هناك بعض الأخبار تفيد العربية بالمبينة تصلح أن تكون مقيدة لتلك الأطلاقات ففي العمدة لابن بطريق عن علي بن أبي طالب (عليه السلام): وإسماعيل أول من فتق لسانه بالعربية المبينة التي نزل بها القرآن.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال