الاسئلة و الأجوبة » المعجزة » بعض التطبيقات غير المقبولة للمعجزة


المستبصر الفلسطيني / فلسطين
السؤال: بعض التطبيقات غير المقبولة للمعجزة
السلام عليكم
اود ان اسئل عن تفسير القران وارتباطه بحقائق تظهر الان.
اليوم احد المخالفين ربط اية (( ام من اسس بنيانه على شفا جرف هار فانهار به في نار جهنم والله لا يهدي القوم الظالمين )) بحادثة تدمير الابراج في امريكا, لان اسم الشارع الذي كانت فيه الابراج هو جرفهار فرطب الاية بهذه الحادثة
وهذا الاية مفسرة من زمن قديم بتفسيرات دينية اخرى, فكيف يكون الرد او التفسير في مثل هذا الربط بين الايات.
وبعضهم يربط بعض الايات بحقائق علمية, مثل الاية التي تقول بما معناه ان من يرد الله ان يهديه يشرح صدره للأسلام ومن يرد ان يضلع يجعل صدره حرجا ضيقا كأنما يصعد الى مكان مرتفع.
فربطوها بحقائق علمية لان الذي يصعد مكان مرتفع يضيق نفسه.
فما الرد والتفسير الشيعي هنا ؟
الجواب:
الأخ المستبصر الفلسطيني المحترم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ليس من البعيد عن القرآن أن يتحدث بالمغيبات، ولكن مثل هذه الحادثة لا نستطيع القول ان القرآن قاصد لها بل مادام هناك احتمال العكس بان طبق بعض المسلمين او غيرهم ما موجود في الآية القرآنية على ذلك الشارع فقام بالتفجير فيكون القول بان هذه الآية من الإعجاز بالإخبار عن المغيبات من التخرصات. نعم لو كان هناك حادث سماوي حصل في منطقة اخبر عنها القرآن دون تدخل يد البشر يمكن ان يكون ذلك الاحتمال وجيها لانه لا يتطرق الاحتمال لتطبيق الانسان للآية القرآنية.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال