الاسئلة و الأجوبة » الزبير بن العوام » رأي الشيعة في الزبير


بو علي / أمريكا
السؤال: رأي الشيعة في الزبير
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما هو رأي مدرستنا - مدرسة آل البيت عليهم السلام - في الزبير بن العوام؟
وهل توقف عن مقاتلة أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليه السلام) في واقعة الجمل؟
الجواب:
الاخ بو علي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قبل وقوع معركة الجمل خرج أمير المؤمنين (عليه السلام) لطلب الزبير وحدثه عن خروجه وما هو عذره أمام الله في ذلك الخروج، وذكره بحديث عن رسول الله (صلى الله عليه وآله ) أنه يقاتل علياً ظالماً، فرجع الزبير، وقيل: انه رجع نادماً على فعلته، ورجع أمير المؤمنين (عليه السلام) مسروراً، وقيل: ان سبب ندم الزبير وعودته عن القتال هو معرفته أن عماراً بن ياسر مع علي (عليه السلام)، وهو يعلم أن النبي (صلى الله عليه وآله) قال: (يا عمار تقتلك الفئة الباغية).
ولكن هذا الندم وخروجه عن المعركة قد لا يكفي في نجاة الزبير من الحساب الشديد، ويؤيد ذلك ما ورد: (ان الزبير وقاتله في النار). أما ما ورد من الاحاديث التي تبشّر قاتل الزبير بالنار فقط دون الاشارة الى مصير الزبير، فذلك لان قاتله كان مستحقاً للنار من عدة جهات، بالاضافة الى اعطائه الامان للزبير وغدره به وقتله في أثناء الصلاة كما قيل، وكان خروج قاتل الزبير على أمير المؤمنين (عليه السلام) يوم النهروان كاشفاً عن عدم إيمانه وتصديقه بأحقية أمير المؤمنين (عليه السلام)، وما كان قتله للزبير الا بدوافع شخصية.
والمحصل من كل هذا، ان قاتل الزبير وإن كان مستحقاً للنار لكن الزبير يبقى أيضاً محاسباً عن أفعاله، وبالخصوص خروجه على أمير المؤمنين (عليه السلام). وكان عليه لتحقيق التوبة ارجاع الجيش عن محاربة أمير المؤمنين (عليه السلام) أو المحاولة على الاقل، بل يجب عليه المقاتلة مع أمير المؤمنين (عليه السلام) كما فعل الحر بن يزيد الرياحي مع الحسين (عليه السلام).
ودمتم في رعاية الله

منذر / العراق
تعليق على الجواب (1)
هل ان الزبير قاتل ضد الامام علي او حاججه الامام في حديث رسول الله المشهور (( يا زبير انك تقاتل هذا الغلام )) وانسحب الزبير من القتال..مختصرا هل ان الزبير قتل وهو ضد منهج الامام علي..اسألكم بالله الجواب مع الدليل
الجواب:
الأخ منذر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد اشعل الزبير نار الحرب باتيانه بهذه الاعداد من المقاتلين الى ساحة المعركة وحشدهم ضد الامام علي (عليه السلام) ولم يطفا تلك النار بانسحابه فكان المفروض عليه ان يسحب الجيش ويحرم عليهم قتال علي (عليه السلام) لا ان يخوض في وسط جيش علي (عليه السلام) عندما يعيره ابنه بالجبن .
ودمتم في رعاية الله

عدنان / العراق
تعليق على الجواب (2)
هل ان الزبير بن العوام كان من العباد....؟ وهل كان ابوه من حواري الرسول محمد (صلى الله عليه واله)؟
الجواب:
الأخ عدنان المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان الزبير قبل وفاة النبي (صلى الله عليه واله) كان من اصحابه وكذلك بعد وفاة النبي(صلى الله عليه واله) كان من اصحاب الامام امير المؤمنين (عليه السلام) حتى ولد له ولده المشؤوم عبد الله ابن الزبير الذي اغواه وحسد بني هاشم وخاصة امير المؤمنين (عليه السلام) واولاده الطاهرين وهو الذي كان مع خالته عائشة بنت ابي بكر في معركة الجمل وان حب الدنيا والرئاسة وطلب الشهرة والمقام ايضا تسببت في اغواء الزبير وجعله من مخالفي امير المؤمنين عليه السلام وان هذا الرجل قبل معركة الجمل كان يعد من كبار اهل الحل والعقد وان عمر ابن الخطاب ادخله في الشورى وهو اعطى صوته لامير المؤمنين عليه السلام ولكن بعد ذلك تغير وحسد الامام عليا عليه السلام واستفاد مخالفوا الامام (عليه السلام) من هذا الامر وخاصة ابنه المشئووم عبد الله بن الزبير وصار من مخالفي الامام علي عليه السلام البارزين والحاقدين وارتحل الى مثواه الاخير غير عارف لامام زمانه بل محاربا له قتل في سبيل الباطل من الخارجين على امام زمانهم واما عبد الله ابن الزبير فنقول فيه ما قاله الامام امير المؤمنين عليه السلام (ما زال الزبير رجلا منا اهل البيت حتى نشأ ابنه المشؤوم عبد الله) نهج البلاغة الحكمة 453) واما قولكم في الزبير بانه كان من العباد والحواري لرسول الله (صلى الله عليه واله) فهذه الاوصاف ليس فيها فائدة وان هذه الاوصاف قد وردت عند المخالفين والملاك اتباع الحجة وتسليم الامر اليه والزبير قد خالف امام زمانه بل وحاربه .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال