الاسئلة و الأجوبة » علم المعصوم » علم الأئمة (ع) بالغيب


عبد الرزاق كاظم / العراق
السؤال: علم الأئمة (ع) بالغيب
كيف تفسر الاية 49 من سورة هود (( تِلكَ مِن أَنبَاء الغَيبِ نُوحِيهَا إِلَيكَ مَا كُنتَ تَعلَمُهَا أَنتَ وَلاَ قَومُكَ مِن قَبلِ ))
هل ان علم الغيب نزل على المعصوم دفعة واحدة ام على مراحل على مدى الحياة حسب ماتقتضية الحاجة في حياته؟
الجواب:
الأخ باقر المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أن العلوم الموجودة عند أئمة أهل البيت (ع) متعددة ومختلفة, فهم يعلمون بما في السماء والأرض, بل يعلمون جميع العلوم التي خرجت إلى الملائكة.. والأنبياء والرسل, ويمكنكم مراجعة كتاب (الكافي) الشريف باب أن الأئمة يعلمون جميع العلوم.
وهم ـ أي الأئمة ـ ورثة علم النبي, والنبي (ص) وقد علمه الله ما كان وما يكون إلى يوم القيامة, فهم يعلمون ما كان وما يكون إلى يوم القيامة.. والذي يظهر من الأحاديث أن جملة من العلوم هي موجودة عندهم (ع) دفعة واحدة يتوارثونها إمام عن إمام, وأن البعض ـ من هذه العلوم ـ يأتي بالإلهام عن طريق النكت في القلب أو النقر في الإسماع.
والله العالم.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال