الاسئلة و الأجوبة » الإمامة العامّة(المفهوم) » آيات صريحة في الإمامة


احمد ناجي / النرويج
السؤال: آيات صريحة في الإمامة

أرجو الردّ على هذه الشبهة التي ذكرها أحد البكريين في إحدى المنتديات:

*************************

(( يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغ مَا أُنزِلَ إِلَيكَ مِن رَبِّكَ وَإِن لَم تَفعَل فَمَا بَلَّغتَ رِسَالَتَهُ وَاللَّهُ يَعصِمُكَ مِنَ النَّاسِ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهدِي القَومَ الكَافِرِينَ )) (المائدة:67).
الآية تأمر الرسول(صلّى الله عليه وآله وسلّم) بتبليغ ما نزل، أو بمعنى كلّ ما أنزل، ولنذكر الأركان الخمس:
1- شهادة أن لا إله إلاّ الله، وأنّ محمّداً رسول الله؛ قال تعالى: (( لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الحَيُّ القَيُّومُ )) (البقرة:255), وقال تعالى: (( وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَد خَلَت مِن قَبلِهِ الرُّسُلُ )) (آل عمران:144).
2- الصلاة.
3- الزكاة, حيث قال تعالى: (( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤتُونَ الزَّكَاةَ وَهُم رَاكِعُونَ )) (المائدة:55).
4- الصوم، قوله تعالى: (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبلِكُم لَعَلَّكُم تَتَّقُونَ )) (البقرة:183).
5- حجّ بيت الله لمن استطاع عليه سبيلاً، قال الله تعالى: (( وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ البَيتِ مَنِ استَطَاعَ إِلَيهِ سَبِيلاً )) (آل عمران:97).
إنّ هذه الأركان من احتجّ بها يلاقي آيات محكمة للاحتجاج بها، حتّى على غير المسلمين.
والسؤال الآنّ: إنّ الرسول(صلّى الله عليه وآله وسلّم) بلّغ بأركان الإسلام والباقي الإمامة، أين الآية التي يجب أن نحتجّ بها، وهي صريحة مثل صراحة الأركان الخمسة؟

*************************

الجواب:

الأخ احمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أوّلاً: لا يمكن أن يكون الأمر في الآية تبليغ كلّ ما نزل؛ لأنّ الرسول(صلّى الله عليه وآله وسلّم) قد بلّغ معظم الأحكام سابقاً، والآية نزلت في أواخر حياته، فلا معنى لقوله تعالى: (( وَإِن لَّم تَفعَل )) (المائدة:67)، فإنّه قد فعل ذلك.
ثانياً: هناك آيات صريحة في الإمامة، مثل قوله تعالى: (( قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهدِي الظَّالِمِينَ )) (البقرة:124).

وقوله تعالى: (( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤتُونَ الزَّكَاةَ وَهُم رَاكِعُونَ ))؛ فإنّها نزلت في عليّ(عليه السلام) بالإجماع.
وقوله تعالى: (( يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمرِ مِنكُم )) (النساء:59).
وإن قلت: إنّها غير صريحة؛ لأنّها لم تفصّل من هم الأئمّة.
قلنا: إنّ آيات الصلاة والزكاة والحجّ والصوم التي أوردتها لم تذكر التفصيل المتعلّق بها، وإنّما التفصيل جاء من السُنّة، فكذلك الحال في الإمامة.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال