الاسئلة و الأجوبة » التسمية بأبي بکر وعمر وعثمان » هل من أولاد الإمام الحسن (عليه السلام) من سمي بأبي بكر أو عمر؟


حسين / العراق
السؤال: هل من أولاد الإمام الحسن (عليه السلام) من سمي بأبي بكر أو عمر؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انا من المعتقدين بظلامة الزهراء سلام الله عليها وبظلالة اعدائها
والسؤال هو هل صحيح ان من بين أولاد الإمام الحسن من اسمه على اسم من اغتصب الخلافة بعد رسول الله (صلى الله عليه وآله), وان كان الجواب بنعم فما الحكمة من أن يسمي الإمام أحد أولاده باسم قاتل أمه
نرجو التفضل بالاجابة بالتفصيل
ولكم جزيل الشكر
الجواب:
الأخ حسين المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكر الشيخ المفيد في (الإرشاد) أن للحسن (عليه السلام) خمسة عشر ولداً ذكراً وليس فيهم من أسمه على أسم الخليفة الأول أو الثاني.
وأما العلامة الحلي في (المستجاد) فقد ذكر أن أسم أحد أولادة عمر،والظاهر أنه تصحيف لأن العلامة المجلسي في (البحار) ذكره بأسم عمرو، وهكذا ذكره الأربلي في (كشف الغمة). وزاد المجلسي نقلاً عن (اعلام الورى) ولداً أخر أسمه أبو بكر .
ولكن أجمع أرباب المقاتل وكثير من المؤرخين على أن للحسن (عليه السلام) ولد أسم أبو بكر فقتل مع عمه الحسين (عليه السلام) يوم الطف وقاتله هو عبد الله بن عقبة الغنوي، وقد ورد ذكره كذلك في زيارة الناحية، فالراجح لدينا إذن أن أبا بكر هو أسم أحد أولاد الحسن بن علي (عليهما السلام).
ولكن يبدو أن (أبا بكر) هو كنيته وليس أسمه, أشار إلى ذلك الشيخ محمد تقي التستري في (قاموس الرجال) حيث قال بعد أن ذكر طرفاً من ترجمته: أمه أم ولد أم القاسم، ولم يعلم أسمه، ومهما يكن من أمر، فإن تسميته أو تكنيته بـ (أبي بكر) لا تدل على أن الحسن (عليه السلام) كان عازماً على تسميته بأسم الخليفة الأول لمنزلته منه أو لدلالته عليه، وليست توجد ثمة ملازمة بين أن يسمي الرجل ولده بأسم وبين أن يكون صاحب الأسم وليه أو عدوه، فلا مشاحة في الأسماء، وكانت العرب تسمي أبناءها بأسماء من قبيل: صخر، وخطيئة، وذئب، ونمر، وكلب ....الخ.
ودمتم في رعاية الله

محمد / العراق
تعليق على الجواب (1)
السلام عليكم
دائما تعودنا على ردكم القاطع للشك لانه الحق ولكن في هذه ألمسآله يحتاج توضيح أكثر عمر كآنه اضيف له الواو ليصبح عمرو وأبا بكر تكرر هذا الاسم لدى الائمه (ع) فما هي ألقضيه وهل تذكرون جميع اسامي ابناء الإمام الحسن
رجاء وشكرا
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ذكرنا في إجابتنا السابقة إن العلامة الحلي قال إن أحد أبناء الحسن (عليه السلام) كان اسمه عمر, بينما قال العلامة المجلسي أن اسمه عمرو, ولا يمكن أن يكون ذلك من خلال زيادة الواو إلى الإسم كما ذكرت لأن الشيخ المفيد المتقدم على العلامة الحلي ذكره بإسم عمرو, فيكون الأرجح هو إن التصحيف في كتاب العلامة الحلي حيث ذكره دون الواو بعد العلم إن كتاب المستجاد للعلامة الحلي هو مختصر لكتاب الإرشاد فالتصحيف يكون من المستجاد, فصاحب البحار نقل عن الإرشاد الإسم عمرو وليس عمر.
ونذكر لك ما ذكره الشيخ المفيد في الارشاد 2/20 من أسماء أبناء الإمام الحسن (عليه السلام) حيث قال:
أولاد الحسن بن علي (عليهما السلام) خمسة عشر ولدا ذكرا وأنثى: زيد بن الحسن وأختاه أم الحسن وأم الحسين أمهم أم بشير بنت أبي مسعود عقبة بن عمرو بن ثعلبة الخزرجية.  والحسن بن الحسن أمه خولة بنت منظور الفزارية.  وعمرو بن الحسن وأخواه القاسم و عبد الله ابنا الحسن أمهم أم ولد.  و عبد الرحمن بن الحسن أمه أم ولد.  والحسين بن الحسن الملقب بالأثرم وأخوه طلحة بن الحسن وأختهما فاطمة بنت الحسن, أمهم أم إسحاق بنت طلحة بن عبيد الله التيمي.  وأم عبد الله وفاطمة وأم سلمة ورقية بنات الحسن عليه السلام لأمهات أولاد شتى. )).
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال