الاسئلة و الأجوبة » النبي إبراهيم (عليه السلام) » لماذا سميّت ديانة إبراهيم بالحنيفية وهل نسخت؟


ام نور / البحرين
السؤال: لماذا سميّت ديانة إبراهيم بالحنيفية وهل نسخت؟
لماذا سميت رسالة النبي ابراهيم بالحنيفية ولماذا لم تنسخها رسالة النبي عيسى عليهما السلام؟
ولكم جزيل الشكر
الجواب:
الأخت أم نور المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
جاء في تفسير الأمثل ج1ص395 : الحنيف من مادة حنف: أي مال عن الأديان الباطلة إلى الدين الحق وبه سميت الحنيفية لأنها مالت عن اليهودية والنصرانية، وعكس ذلك (حنف) أي مال عن الطريق المستقيم إلى الانحراف، ولهذا السبب كان أحد معاني الحنيف هو المستقيم والذي لا عوج فيه.
وللمفسرين أراء في الحنيفية، منها حج بيت وإتباع الحق وإتباع إبراهيم والإخلاص في العمل وكلها ترجع إلى معنى عام وشامل ما ذكره المفسرون مصاديق لذلك.
ثم إن هناك اختلاف في أن شريعة موسى (عليه السلام) هل نسخت الشريعة التي قبلها وهي الإبراهيمية، وكذلك شريعة عيسى (عليه السلام) نسخت الشرائع التي قبلها أو أن الإبراهيمية لم تنسخ بتلك الشريعتين.
والذي يظهر من بعض الروايات أن تلك الشريعتين ناسخة لشريعة إبراهيم (عليه السلام), وإذا قبلنا بهذا الرأي فالتوجيه للعمل على الحنيفية يكون بأن الديانات متقاربة في دعوتها فكلها تدعو إلى التوحيد والنبوة والمعاد والعدل والإمامة، ولما حرفت اليهودية والنصرانية بدا أن من يعمل على الحنيفية إنما يعمل عليها لاختلافها عن الديانتين في حين هي لا تختلف عنها في العقيدة وإنما تختلف عن الديانتين المنحرفتين, وأما الاختلاف في الأحكام فأنه وأن كان حاصلاً في بعضها إلا أن بعض الأحكام لم تتغير، وإلى هذا تشير بعض الروايات من أن بعض الأحكام في شريعة إبراهيم (عليه السلام) لم تنسخ ولا تنسخ إلى يوم القيامة، وبها فسرت الآية القرآنية: (( وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبرَاهِيمَ حَنِيفاً )) (النساء:125)، حيث قال في تفسير القمي هي الحنيفية العشرة التي جاء بها إبراهيم (عليه السلام) التي لم تنسخ إلى يوم القيامة. (أنظر بحار الأنوار ج2ص7).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال