×
المركز
الأسئلة العقائدية
المكتبة العقائدية
المستبصرون
الشيعة والتشيع
الندوات العقائدية
سجل الزوار
{sitename}
الآراء الواردة في موقع مركز الأبحاث العقائدية لاتمثل بالضرورة رأي سماحة السيد السيستاني (دام ظله)

أدوات الخط: تكبير افتراضي تصغير

علّة تكثر أسمائه وألقابه


السؤال / سائل / 0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لماذا تعددت ألقاب الامام المهدي
الجواب
الأخ سائل المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كلما ارتقى الإنسان في سلم الكمال كلما كان نصيبه من الخصال الحميدة والصفات الحسنة أكثر، ومن الواضح أن يكون للذات المتصفة بتلك الصفات أسم بإزاء كل صفة، وبما أن المهدي (عليه السلام) حائز على مقام الإنسان الكامل وخاتم الأوصياء وقطب دائرة الوجود لا جرم تتعدد أسماءه لكثرة ما يتمتع به من المحاسن والمحامد والمفاخر والخصال الكريمة.
وهو شأن آبائه الطاهرين كذلك. غير أن المهام العظيمة المنوطة به باعتباره صاحب الزمان الذي يملأ به الله الدنيا قسطاً وعدلاً بعدما ملئت ظلماً وجوراً، تجعله يكون ـ بحسب الظاهر، وبالقياس إلى نوع ما سينهض به لأداء تلك المهام ـ أكثر أسماءً من سواه... فله بإزاء كل مهمة ومسؤولية اسم، يضاف إلى ما لدى آباءه الطاهرين.
ودمتم في رعاية الله