الاسئلة و الأجوبة » الحديث » معنى حديث (هل الدين الا الحب)


محمد / امريكا
السؤال: معنى حديث (هل الدين الا الحب)
السلام عليكم
هل ورد في مصادرنا الحديثة (( هل الدين الا الحب )) وما المقصود من ذلك ؟
الجواب:
الأخ محمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعم ورد في شرح أصول الكافي للمولى محمد صالح المازندراني في الجزء 11 عن سهيل بن زياد، عن الحسن بن علي بن فضال، عن علي بن عطية, وثعلبة بن ميمون، وغالب بن عثمان، وهارون بن مسلم، عن يزيد بن معاوية قال كنت عند أبي جعفر (عليه السلام) في فسطاط له بمنى فنظر إلى زياد الأسود منقلع الرجل فرثا له فقال له: ما لرجليك هكذا؟ قال: جئت على بكر لي نضو فكنت أمشي عند عامة الطريق، فرثا له فقال له :عند ذلك زياد: إني ألم بالذنوب حتى إذا ظننت إني قد هلكت ذكرت حبكم فرجوت النجاة وتجلى عني، فقال أبو جعفر (عليه السلام): وهل الدين إلا الحب، قال الله تعالى: (( حَبَّبَ إِلَيكُمُ الإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُم )) (الحجرات:7) وقال: (( إِن كُنتُم تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحبِبكُمُ اللّهُ )) (آل عمران:31) وقال: (( يُحِبُّونَ مَن هَاجَرَ إِلَيهِم )) (الحشر:9) إن رجلاً أتى النبي (صلى الله عليه وآله) فقال: يا رسول الله أحب المصلين ولا أصلي وأحب الصوامين ولا أصوم؟ فقال له رسول الله(صلى الله عليه وآله): أنت مع من أحببت ولك ما اكتسبت وقال: ما تبغون وما تريدون أما أنها لو كان فزعها من السماء فزع كل قوم إلى مأمنهم وفزعنا إلى نبينا وفزعتم إلينا.
(( وهل الدين إلا الحب )) أي ليس الدين إلا حبنا ولا يتحقق إلا به لأنه أصل يثبت الدين بثبوته وينتفي بإنتفائه ولا يغتفر التقصير فيه قال تعالى: (( حَبَّبَ إِلَيكُمُ الإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُم )) (الحجرات:7) الدين هو الإيمان أعني الإقرار بالله وبالرسول والاوصياء والإيمان لا يتحقق إلا بحكم الآية فالدين لا يتحقق إلا بحبهم.
وبعبارة أخرى الإيمان هو الإقرار بعلي أمير المؤمنين وأوصيائه عليهم السلام.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال