الاسئلة و الأجوبة » عائشة بنت أبي بکر » الخارجة هي عائشة


جاسم علي / الامارات
السؤال: الخارجة هي عائشة
السلام عليكم ورحمة الله.
اللهم صل على محمد وآل محمد
الاسئلة تدور حول معركة الجمل.
س1: عائشة وجيشها توجهوا إلى البصرة، وهذا يدل على أن قتلة عثمان موجودين في  البصرة، فهل هذا القول صحيح، أي أن القتلة بعد قتلهم لعثمان توجهوا للبصرة،  وهل  توجد روايات تدلل على أن قتلة عثمان ذهبوا للبصرة؟
س2: نحن نقول أن معركة الجمل كانت ضد أمير المؤمنين، وأن عائشة خرجت على أمير  المؤمنين، فكيف يكون ذلك والتاريخ يقول أن عائشة خرجت للبصرة وأمير المؤمنين  كان في المدينة، وأمير المؤمنين هو الذي خرج من المدينة متجها للبصرة، أي هو  الذي خرج عليها؟ لو تكرمتم التوضح.
أثابكم الله وسددكم
الجواب:
الأخ جاسم المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- لم يكن السبب في خروج عائشة إلى البصرة هو مطاردة قتله عثمان بل الهدف كان إيجاد الأنصار والأتباع فهم يعلمون أنهم في المدينة والمكة لا يجدون ذلك مع وجود علي عليه السلام بالقرب منهم ولا في الشام لان الناس هناك اتباع لمعاوية فصار مصيرهم للبصرة، ولم يكن همهم قتلة عثمان وإلا لما هجموا على بيت مال البصرة وقتلوا حراسه ونتفوا شعر واليها من قبل أمير المؤمنين.
2- ليس معنى الخروج هو الانتقال من بلد إلى آخر ولا معناه ملاحقه أحد الطرفين للآخر بل الخروج معناه هو رفض الانقياد والطاعة لولي الأمر ورفع السيف في وجهه فعائشة وطلحة والزبير يعدون خارجين لعدم انقيادهم ورفضهم للبيعة حتى لو لم يخرجوا من ديارهم ثم كما ذكرنا سابقاً أن أمير المؤمنين لم يقاتلهم إلا بعد أن قتلوا رعاياه في البصرة والتاريخ وخطب أمير المؤمنين صريحة في ذلك.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال