الاسئلة و الأجوبة » رقية بنت الإمام الحسين (عليه السلام) » حقيقة رقية بنت الإمام الحسين (عليه السلام)


علاء / العراق
السؤال: حقيقة رقية بنت الإمام الحسين (عليه السلام)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما هو الصحيح بحسب التحقيق هل أن للإمام الحسين عليه السلام بنت اسمه رقية وقد توفيت بالشام على ما هو المعروف؟
وإذا كان الجواب بالنفي فهذا القبر لمن؟
الجواب:
الأخ علاء المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد اختلف في عدد بنات الإمام الحسين (عليه السلام)، فقيل: هما اثنتان وهما سكينة وفاطمة، وقيل: انهن ثلاثة بإضافة زينب، وقيل: انهن أربعة من دون تحديد اسم الرابعة.
يقول ابن الصباغ المالكي: ((قال الشيخ كمال الدين بن طلحة: كان للحسين (عليه السلام) من الأولاد ذكوراً واناثاً عشرة ستة ذكور وأربع اناث... وأما البنات فزينب وسكينة وفاطمة هذا قول المشهور))، ولم يصرح بالرابعة.
لكن اسم رقية ورد على لسان الإمام الحسين (عليه السلام) حيث قال: (يا اختاه يا أم كلثوم وأنت يا زينب وأنت يا رقية وأنت يا فاطمة وأنت يا رباب، انظرن إذ أنا قتلت فلا تشققن علي جيبا...)(الملهوف ص141).
وذكر القندوزي انه (عليه السلام) نادى: (يا أم كلثوم ويا سكينة ويا رقية ويا عاتكة ويا زينب ويا أهل بيتي عليكن مني السلام) (ينابيع المودة 3/79).
ولكن كلام الإمام الحسين (عليه السلام) لا يثبت وجود بنت له باسم رقية، بل لعل المراد منها هي رقية بنت الإمام علي (عليه السلام)؟ والذي  يبعد هذا الاحتمال وهو كون المراد من رقية المذكور على لسان الإمام الحسين (عليه السلام) هي رقية بنت الإمام علي (عليه السلام) ما ذكره سبط ابن الجوزي في قوله: ((وقد زاد ابن اسحاق في املاء فاطمة من علي عليه السلام: محسناً مات صغيراً وزاد الليث رقية ماتت صغيرة ايضاً))(تذكرة الخواص: 322) فبناءاً على هذا لا يمكن القول بأنها المقصودة في المقام لأن الفاصل الزماني بين وفاة الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام) وما بعد وقعة الطف يخرجها عن كونها صغيره.
أما الأقوال الأخرى التي تقول انها لم تتوفى تتوقف صغيرة بل انها تزوجت من مسلم بن عقيل، فانها أيضاً لا ترجح كون القبر الموجود في الشام قبرها، فليس هناك دليل على وفاتها بالشام، بل هناك بعض الأخبار التي تقول بوجود قبرها بمصر (صرح بذلك ياقوت الحموي وغيره كما في معجم البلدان 5/167).
ودمتم في رعاية الله

بان / العراق
تعليق على الجواب (1)
اخوتي الكرام بعد ما قرأت من الاسئلة نريد الخلاصة مأجورين من هو المحدث الأكثر شهرة واعتمادا لدى الشيعة من هؤلاء بحيث تكون روايته هي الاقرب للحقيقة؟ ونود ذكر الرواية الاقرب لنا عن من المدفون بدمشق؟ والرواية الاقرب عن اسم والدتها؟ لنكن على بينة
الجواب:
الأخت بان المحترمة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
للوصول للحقيقة التاريخية لا يمكن الاقتصار على كتاب واحد ونقول هو الصحيح وغير صحيح بل لابد من أن تجمع القرائن والشواهد للوصول الى الحقيقة نعم قد تقدم بعض كتبنا التاريخية على كتب المخالفين لكن ليس الامر دائما هكذا خصوصا اذا كانت مصادرنا ساكتة عن ذلك في حين هناك اثبات في كتب الاخرين فرقية وان لم تذكر في بعض كتبنا لكنها لا تنفي وجودها حيث ان المشهور ان القبر الموجود هو منسوب اليها فيكفي لاثبات ذلك وروده في بعض كتب المخالفين مع عدم وجود المعارض له.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال