الاسئلة و الأجوبة » الفقه برؤية عقائدية » هل عند السنة طواف النساء؟


عباس صباح / العراق
السؤال: هل عند السنة طواف النساء؟
السلام عليكم
هل صحيح ابناء العامه ليس عندهم طواف النساء وعلى ماذا يستندون جزاكم الله خير الجزاء
الجواب:

الأخ عباس المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
ليس عند السنه طواف النساء بخلاف الشيعة والذي نستدل به على طواف النساء هو قوله تعالى: (( وَليَطَّوَّفُوا بِالبَيتِ العَتِيقِ )) (الحج:29), وهناك روايات عن طريق أهل البيت عليهم السلام تقول ان المراد بالطواف في هذه الآية هو طواف النساء اما أهل السنة فاختلفوا في هذا الطواف المأمور به في الآية فقيل هو طواف الإفاضة الذي يكون بعد عرفة وقيل هو طواف الوداع.
والذي يقول بان المراد بالطواف في الآية هو طواف الوداع لابد ان يقول بوجوبه لمكان لامر في الآية ولذا ورد في الصحيحين عن ابن عباس انه قال: ((أمر الناس ان يكون آخر عهدهم بالبيت الطواف))،اذن لعل الخلاف بيننا وبين الذين يقولون بوجوب طواف الوداع بالآية لفظي فنحن نسميه طواف النساء وهم يسمونه طواف الوداع.
وحكي عن ابن بابويه ومتى لم يطف الرجل طواف النساء لم يحل له النساء حتى يطوف وكذلك المرأة إلا أن يكونا طاف طواف الوداع,ولعل مستند ابن بابويه موثقه إسحاق بن عمار الداله على كفاية طواف الوداع عن طواف النساء. ولكن رد على ابن بابويه بان هذا القول في غاية الإشكال لان طواف الوداع موجود عندنا وهو مستحب وطواف النساء واجب وهو غيره, ووجه بعضهم رواية إسحاق بن عمار على كون التارك عامياً.
والحصيلة ان السبب الذي جعل اهل السنه لا يقولون بطواف النساء هو عدم وجود دليل يدل على ذلك عندهم,وسبب عدم وجود دليل هو ابتعادهم عن مذهب أهل البيت وعدم أخذهم الإحكام عن أهلها المعصومين (عليهم السلام) بل اخذوه من فقهاء يجهلون كثيراً من الأحكام.
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال