الاسئلة و الأجوبة » الحديث » روايات تذكر آثار التمر


جمال عبد الجبار / العراق
السؤال: روايات تذكر آثار التمر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
يروى عن رسول الله ( صلى الله عليه وعلى آل بيته الطيبين الطاهرين) أنه, قال:
1- (( اطعموا نساءكم في نفاسهنّ التمر, فإن من كان طعامها التمرخرج ولدها حليماً, فإنه كان طعام مريم حين ولدت, ولو علم الله طعاماً خيراً من التمرلأطعمها إياه )).
2- (( إنَّ التمر يذهب بالداء, ولاداء فيه )).
ما مصدر هذين الحديثين الشريفين؟ وما سندهما, وهل هما من الصحاح.
يرجى تكرمكم بالإجابة, وجزاكم الله سبحانه أحسن الجزاء.
ودمتم بحفظ الله ورعايته.
الجواب:
الأخ جمال المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1- ذكر الحديث صاحب كتاب (مكارم الأخلاق) دون ذكر سند الحديث, ونقله عنه صاحب (البحار), وذكره أيضاً صاحب (المستدرك), وذكره صاحب (كنز العمال), وقال : فيه داود بن سليمان الجرجاني كذاب.
وقال الفتني في (تذكرة الموضوعات): ((فيه كذابان, قلت أحدهما متابع)).
وذكره الخطيب في (تاريخ بغداد) بسند عن سلمة بن قيس.
 وهذه الرواية وغيرها من الروايات التي لا يترتب عليها حكم شرعي إلزامي لا يدقق في سندها بل يعمل عليها بناءاً على التسامح في أدلة السنن وقاعدة من بلغ.
2- ذكر الحديث في كتب متعددة وورد بهذه الصيغة كما في (المحاسن): (خير تموركم البرني يذهب بالداء ولا داء فيه ويشبع ويذهب بالبلغم ومع كل تمرة حسنة).
 وورد أيضاً بصيغ أخرى في (الكافي, ووسائل الشيعة) بأسانيد لا تخلو من مجاهيل ولعل أحسنها قبولاً ما رواه في (المحاسن) عن جعفر بن محمد عن ابن القداح عن أبي عبد الله (عليه السلام), فلو قبلت وثاقة جعفر لأمكن القول بصحة الحديث, وقد قال الوحيد عن جعفر ((روى عنه محمد بن أحمد بن يحيى ولم تستثن روايته من رجاله, وفيه دليل على ارتضائه وحسن حاله بل مشعر إلى وثاقته)).
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال