الاسئلة و الأجوبة » الإمام الحسين (عليه السلام) » الإمام قتل بالعراق على يد أبناء الصحابة


أحمد ناجي / النرويج
السؤال: الإمام قتل بالعراق على يد أبناء الصحابة
هل صحيح أنّ أهل العراق هم من قتل الإمام الحسين عليه السلام و هل شاركهم في ذلك أهل الشام أو غيرهم و هل توجد أدلة على ذلك من كتب الشيعة و السنة و غيرهم.
أرجو إعطائي شرح وافي عن ذلك ؟
الجواب:
الأخ أحمد المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد قتل الإمام الحسين (عليه السلام) بالعراق بأشخاص كانوا موجودين بالعراق ولكننا إذا لاحظنا أصولهم لوجدناهم ممن نزح من الجزيرة العربية أو من أبنائهم واستقر بهم الحال في الكوفة فعمر بن سعد قائد الجيش هو ابن سعد بن أبي وقاص, وعبيد الله بن زياد هو ابن زياد بن أبيه,وأما الشمر فهو ابن الصحابي ذو الجوشن الضبابي, وشبث بن ربعي من تميم وهو أول من أعان على قتل عثمان (انظر معرفة الثقات للعجلي ج1 ص448) وحجار بن ابجر كان ابوه نصرانياً  وكان حجار سيد بكر بن وائل, وقيس بن الأشعث هو ابن الأشعث بن قيس من أصحاب النبي (صلى الله عليه وآله) الذي ارتد بعد وفاته فحاربه أبو بكر واسره وزوّجه أخته, ولو أردنا البحث عن قتلة الإمام الحسين لطال الكلام ولوجدنا قادتهم أبناء الصحابة.
 ودمتم في رعاية الله

مناف / العراق
تعليق على الجواب (1)
هولاء الثلاثه هم شيعة الامام علي في صفين وقادة جيشه
الجواب:
الأخ مناف المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد كان مع علي (عليه السلام) في صفين جميع المسلمين ما عدا أهل الشام الذين خرجوا مع معاوية لأن المسلمين المخالفين يعتقدون بعلي خليفة رابع فعندما يقاتلون معه فلأنه الخليفة الرابع لا للاعتقاد بإمامته فلا يطلق عليهم شيعة ولو كان كلامك صحيحاً من ان كل من قاتل مع علي فهو من شيعته لكان الخوارج الذين هم أربعة الآف هم من شيعته في حين لا يقول أحد بذلك.    
ودمتم برعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال