الاسئلة و الأجوبة » النساء » رواية عذاب بعض النساء في الآخرة


الجشعمي
السؤال: رواية عذاب بعض النساء في الآخرة
عن الامام علي بن أبي طالب قال: دخلت أنا وفاطمة على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم
فوجدته يبكي بكاء شديدا فقلت: فداك أبي وأمي يا رسول الله ما الذي ابكاك فقال صلى الله عليه وآله
وسلم يا علي: ليلة اسري بي الى السماء رأيت نساء من أمتي في عذاب شديد واذكرت شأنهن لما رأيت من شدة عذابهن
رأيت امرأة معلقة بشعرها يغلي دماغ رأسها
ورأيت امرأة معلقة بلسانها والحميم يصب في حلقها
ورأيت امرأة معلقة بثديها
ورأيت امرأة تأكل لحم جسدها والنار توقد من تحتها
ورأيت امرأة قد شد رجلاها الى يدها وقد سلط عليها الحيات والعقارب
ورأيت امرأة عمياء في تابوت من النار يخرج دماغ رأسها من فخذيها وبدنها يتقطع من الجذاع والبرص
ورأيت امرأة معلقة برجليها في النار
ورأيت امرأة تقطع لحم جسدها في مقدمها وموخرها بمقارض من نار
ورأيت امرأة تحرق وجهها ويدها وهي تأكل امعائها
ورأيت امرأة رأسها رأس خنزير وبدنها بدن حمار وعليها ألف ألف لون من بدنها
ورأيت امرأة على صورة الكلب والنار تدخل من دبرها وتخرج من فمها والملائكة يضربون على رأسها وبدنها بمقاطع من النار
فقالت فاطمة: حسبي وقرة عيني اخبرني ما كان عملهن وسيرهن حتى وضع الله عليه هذا العذاب فقال صلى الله عليه وآله وسلم: يا بنيتي
اما المعلقة بشعرها فانها كانت لا تغطي شعرها من الرجال
اما المعلقة بلسانها كانت تؤذي زوجها
اما المعلقة بثديها فانها كانت تمتنع عن فراش زوجها
اما المعلقة برجلها فانها كانت تخرج من بيتها بغير اذن زوجها
اما التي تأكل لحم جسها فانها كانت تزين بدنها للناس
اما التي شد رجلاها الى يدها وسلط عليها الحيات والعقارب فانها كانت قليلة الوضوء قذرة اللعاب وكانت لا تغتسل من الجنابة والحيض ولا تنظف وكانت تستهين بالصلاة
اما العمياء والصماء والخرساء فانها كانت تلد من الزنا فتعلقه بأعنق زوجها
اما التي كانت تقرض لحمها بالمقارض فانها كانت قوادة
اما التي رأسها رأس خنزير وبدنها بدن حمار فانها كانت نمامه كذابه
اما التي على صورة الكلب والنار تدخل من دبرها وتخرج من فمها فانها كانت معلية نواحه
ثم قال صلى الله وآله: ويل لامرأة اغضبت زوجها وطوبى لامرأة رضى عنها زوجها
الجواب:
الأخ الجشعمي المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرواية وردت في عيون أخبار الرضا ويمكن القول بصحتها أو حسنها بناءاً على وثاقة سهل بن زياد المختلف في وثاقته أو حسنه وكذلك بناءاً على كفاية ترضي الشيخ الصدوق وترجمة على علي بن عبد الله الوراق وبناءاً على حسن محمد بن أبي عبد الله الكوفي على فرض كونه الأسدي .
ودمتم في رعاية الله

لادلاء تعليق على الاجابة انقر هنا

الاسم
الدولة
العمر
الرتبة العلميّة
الدين والمذهب
البريد الالكتروني
السؤال